القائمة الرئيسية

الصفحات

تحول معمل فراولة لبؤرة وبائية يُرعب ساكنة إقليم العرائش

تحول معمل فراولة لبؤرة وبائية يُرعب ساكنة إقليم العرائش

تحول معمل فراولة لبؤرة وبائية يُرعب ساكنة إقليم العرائش

تعيش ساكنة إقليم العرائش حالة من الخوف والهلع، منذ الخميس المنصرم 11 يونيو الجاري ، بسبب إصابة عشرات العمال بفيروس كورونا داخل أحد المعامل المتخصصة في تصفيف الفراولة، الواقع بمنطقة للا ميمونة نواحي العرائش ويشغل العديد من العاملات اللواتي ينحدرن من مختلف الجماعات الترابية لإقليم العرائش ،حيث ارتفع عدد المصابين في هذه الوحدة مايناهز 40 حالة خلال 48 ساعة الماضية .

وحسب ما ذكرته مندوبية وزارة الصحة بإقليم العرائش ، فإن عدد الحالات المسجلة في هذه البؤرة الصناعية وصل إلى حدود صباح اليوم السبت إلى 39 حالة، بعدما كان العدد منحصرا في 10 حالات أول أمس الجمعة ، حيث يجري الآن تحديد مخالطي المصابين في نفس الوحدة الصناعية.

من جهة أخرى، تتوزع حالات المصابين بالفيروس في هذه البؤرة الصناعية حسب مقر السكن بين مدينة القصر الكبير ومدينة العرائش والجماعات القروية المتاخمة لهم العوامرة ، ريصانة وجماعة الساحل والزوادة .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات