القائمة الرئيسية

الصفحات

تشبث المعارضة بحظر الرموز الدينية ينذر بمواجهة مع "البيجيدي‬"

تشبث المعارضة بحظر الرموز الدينية ينذر بمواجهة مع "البيجيدي‬"
تشبث المعارضة بحظر الرموز الدينية ينذر بمواجهة مع "البيجيدي‬"
مقتربة من المطلب الجماعي هذه المرة، شددت أحزاب المعارضة على منع استعمال الرموز الدينية خلال الانتخابات المقبلة، بعد أن كان الصدام بهذا الخصوص منحصرا بين التنظيمات اليسارية والمحافظة، وانتقل الآن إلى مذكرة شارك فيها حزب الاستقلال بدوره.
ومعروف أن القانون المغربي يمنع استخدام الرموز الوطنية، من أعلام وصور المؤسسة الملكية، ضمن حملات الأحزاب، وكذا الدينية مثل الآيات القرآنية، لكن المحكمة الدستورية سبق وبتت في قضايا خروقات عديدة من هذا القبيل في محطات انتخابية مختلفة.
ولطالما صدرت اتهامات كثيرة في هذا الصدد، كاستخدام حزب العدالة والتنمية ذراعه الدعوية حركة التوحيد والإصلاح في الاستحقاقات الانتخابية الماضية، وكونها حلقة مهمة في فوزه بتشريعيتي 2011 و2016، ما ينذر بتجدد المواجهة بين الأحزاب مستقبلا بهذا الخصوص.
وتطالب المعارضة بضرورة حظر استخدام الخطاب الديني في التجمعات والمهرجانات الانتخابية، وعدم السماح باستغلال الدين لأغراض سياسية، مشيرة إلى أنه لهذا السبب لم يتم إدراج الرموز الدينية ضمن موجبات الطعن ضمن المذكرة الانتخابية.
عبد الرحيم العلام، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض بمراكش، قال إن مسألة الرموز الدينية تعني جميع الأحزاب، وسبق أن حكمت المحكمة الدستورية ضدها في قضايا صور المسجد أو الحملات في المساجد.
وأوضح العلام، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن طرح هذا الموضوع تلميح لاستخدام حزب العدالة والتنمية الدين ضمن الانتخابات، لكن هذا المعطى يحتاج إلى دراسات ميدانية، فالوقع أثبت صعوده في القرى والمدن، وفي مناطق تعلو فيها القبيلة على الدين.
وأردف المتحدث ذاته بأن "البيجيدي" يفوز نظرا لضعف منافسيه، واستعانته سابقا بعبد الإله بنكيران، ثم بعض الخدمات الاجتماعية، مستدركا: "لكن على العموم يبقى حضوره ضعيفا بالنظر إلى عدد المشاركين في الاستحقاقات، وارتفاع عدد المقاطعين".
وأكمل الأستاذ الجامعي: "البيجيدي فاز في البيضاء وأكادير والمحمدية وطنجة، وهي معاقل تاريخية للاتحاد، ما يبرز أن الطبقة المتوسطة بدورها تغير سلوكها الانتخابي"، مؤكدا أن معطى البعد عن شبهات الفساد كان هو الآخر عاملا حاسما.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات