القائمة الرئيسية

الصفحات

فيسبوك في ورطة جديدة بعد انتحار بريطاني في بث مباشر

فيسبوك في ورطة جديدة بعد انتحار بريطاني في بث مباشر
فيسبوك في ورطة جديدة بعد انتحار بريطاني في بث مباشر
عثرت قوات الشرطة في نيوكاسل ببريطانيا على جثة جوناثان بيلي البالغ من العمر 50 عاما، وذلك بعد انتحاره في بث مباشر على موقع “فيسبوك”.

ونشر بيلي فيديو بثا مباشرا لانتحاره على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث لم تفلح دعوات العشرات ممن شاهدوا الفيديو لوقفه، حسبما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية.


وأعلم بيلي متابعيه بأنه قرر إنهاء حياته قبل البدء ببث عملية انتحاره، حيث أعلم هؤلاء “فيسبوك” بما يحدث، إلا أن البث المباشر استمر، وفق ما نقلت الصحيفة البريطانية عن أشخاص شاهدوا الفيديو.

 
ولم ينجح المسعفون في إنقاذ بيلي بعدما تلقوا اتصالات من متابعي البث المباشر، تفيد بإقدامه على الانتحار، وضرورة التوجه لمكان سكنه.

 
ووفق تقارير، فإن “فيسبوك” تعرض لانتقادات لاذعة عقب الحادثة، وذلك لعدم تدخلها ووقفها البث المباشر الذي شاهده ما يزيد على 400 شخص، وتم حذفه لاحقا.

 
وأضاف البيان أن مثل هذه السلوكيات: “غير المقبولة تحبط من معنويات الأطقم الطبية وشبه الطبية والمستخدمين المجندين منذ أشهر لمواجهة الجائحة التي ألمت بالبلاد، في حين أنهم بحاجة الى كل دعم نفسي ومعنوي من قبل المواطنين، حقيقة هناك بعض النقائص المسجلة على مستوى المصلحة تحاول دائما تداركها كإدارة ومسيرين قدر المستطاع، لكن هذا لا يبرر مثل هذه السلوكيات التي تؤثر سلبا على سيرورة المصالح الاستشفائية”.

 
وتابع: “إدارة المركز الاستشفائي الجامعي بوهران رفعت دعوى قضائية ضد السيدة التي تهجمت بالسب والشتم على مستخدمي مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية لدى وكيل الجمهورية المختص إقليميا من أجل البت في هذا التعدي الصارخ على الاطقم الطبية وشبه الطبية المجندة لخدمة المواطنين والصالح العام”.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات