القائمة الرئيسية

الصفحات

والد الزميل حركات اسماعيل الأستاذ إبراهيم أبو بكر حركات في ذمة الله، والملك يبعث ببرقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم




والد الزميل حركات اسماعيل الأستاذ إبراهيم أبو بكر حركات في ذمة الله، والملك يبعث ببرقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم


بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الأستاذ إبراهيم أبو بكر حركات.




وقال جلالة الملك، في هذه البرقية، “تلقينا ببالغ التأثر والأسى نعي المشمول بعفو الله ورضاه، الأستاذ الباحث والمؤرخ القدير، إبراهيم أبو بكر حركات، تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه”.




ومما جاء في البرقية “وبهذه المناسبة المحزنة، نعرب لكم، ومن خلالكم، لكافة أهلكم وذويكم ولأصدقاء الفقيد المبرور ومحبيه، ولأسرته الثقافية والفكرية الكبيرة، عن أحر تعازينا وأصدق مواساتنا، في رحيل أحد أعمدة المدرسة التاريخية المغربية، المشهود له بالكفاءة والاجتهاد الرزین، تدریسا وبحثا وتأليفا؛ إذ خلف، رحمه الله، طيلة مساره الأكاديمي الحافل بالعطاء، رصيدا معرفيا وعلميا رصينا أثری به خزانة الحقل التاريخي بالمغرب، ونهل منه أجيال من الطلبة والباحثين، وجعله محط تقدير واعتراف العديد من المؤسسات العلمية والفكرية الوطنية والدولية”.




وأضاف جلالة الملك” وإذ نشاطركم مشاعركم في هذا المصاب الأليم، فإننا نضرع إلى الله تعالى أن يعوضكم عن رحيله جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يجزيه الجزاء الأوفى عما أسداه لوطنه من جليل الخدمات، وعما قدم بين يدي ربه من صالح الأعمال والمبرات، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده، المنعم عليهم بالجنة والرضوان”.




مدير جريدة الصحافة الإلكترونية، عبدالرحمان عدراوي قدم التعازي باسمه ونيابة عن الزملاء في جريدة الصحافة الإلكترونية إلى الزميل اسماعيل حركات، الصحفي والأستاذ الجامعي، والذي يعتبر أحد الوجوه النشيطة وسط الجالية المغربية المقيمة بمدينة مونتريال.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات