القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

دعوات زجر مخالفي "تدابير كورونا" تتعدى الأفراد إلى "الباطرونا"

دعوات زجر مخالفي "تدابير كورونا" تتعدى الأفراد إلى "الباطرونا"
دعوات زجر مخالفي "تدابير كورونا" تتعدى الأفراد إلى "الباطرونا"
مع تسجيل "عدّاد كورونا" لأرقام قياسية هي الأعلى منذ توسيع إجراءات تخفيف الحجر الصحي، تجدّد الحديث عن فتح تحقيق قضائي بشأن الجهات المسؤولة عن ظهور البؤر الوبائية الأخيرة، بعدما ارتفعت حالات الإصابة داخل الوحدات الإنتاجية والصناعية بالمملكة.
وترجع الأعداد المرتفعة للإصابات بفيروس "كوفيد-19"، خلال أغلب الأحايين، إلى المصانع والشركات، الأمر الذي يرخي بظلاله على الحالة الوبائية بالمغرب، نتيجة عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لوقاية العمال، أو عدم أجرأة المقتضيات القانونية المتعلقة بالتدابير الاحترازية.
ولا تكاد الحواضر الكبرى تنتهي من بؤرة مهنية حتى تعود إلى أخرى، فيما تركز السلطات المعنية على سلوكيات المواطنين؛ وهي المسألة التي أثارت استغراب رواد الشبكات الاجتماعية، الذين دعوا إلى عدم التساهل مع أي تهاون يخص احترام الإجراءات الاحترازية، سواء تعلق الأمر بالأفراد أم الوحدات.
وتعليقاً على ذلك، قال عبد القادر العمري، قيادي في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إن المركزية العمالية التي ينتمي لها لطالما راسلت رئيس الحكومة بخصوص التدابير الاحترازية الواجب احترامها في الوحدات الإنتاجية والصناعية.
وأضاف العمري، في تصريح ، أن "العقوبات الزجرية لا ينبغي أن تُطبق فقط على المواطنين المخالفين للإجراءات المعلنة من قبل السلطات المسؤولة، بل يجب أن تنفذ، كذلك، على الباطرونا الذين لا يطبقون الشروط الوقائية".
وأوضح القيادي النقابي أن "مجمل الأعداد المرتفعة الأخيرة مردها إلى الوحدات الصناعية، حيث يصاب العمال بالفيروس، ثم ينتقل إلى المخالطين، فيتفشى بذلك داخل المجتمع"، موردا مثال بؤر طنجة والدار البيضاء وبرشيد وآسفي وغيرها.
وتابع الفاعل عينه: "لا نسمع كثيرا عن الإجراءات الزجرية التي تطال الباطرونا في حالة مخالفة القوانين المنصوص عليها"، مبرزا أن "الكونفدرالية سبق أن نبهت إلى الخطر المحدق بالعمال بعد تخفيف الحجر الصحي، ودعت إلى احترام الإجراءات الاحترازية".
"انتشار الوباء ليس في صالح أحد"، يقول العمري، مردفا: "على المواطن تحمل المسؤولية الكاملة، عبر ارتداء الكمامات، لكن يجب على الباطرونا الالتزام بالتدابير الوقائية، قصد حماية الصحة العامة للمواطنين، حتى نتمكن من ضبط الحالة الوبائية".
reaction:

تعليقات

تارودانت بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 taroudant 24 press