القائمة الرئيسية

الصفحات

عناصر الدرك بإقليم تارودانت تقود حملة واسعة ضد المخالفين لوضع الكمامات الواقية

عناصر الدرك بإقليم تارودانت تقود حملة واسعة ضد المخالفين لوضع الكمامات الواقية
عناصر الدرك بإقليم تارودانت تقود حملة واسعة ضد المخالفين لوضع الكمامات الواقية
شنت مصالح الدرك الملكي بإقليم تارودانت منذ يوم أمس السبت 25 يوليوز الجاري حملة واسعة ضد المخالفين لقرار إجبارية وضع الكمامات الواقية أثناء الخروج من المنزل التي قررتها السلطات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأفادت مصادر مطلعة أن الدوريات الأمنية التي فعلتها  عناصر الدرك شملت كل النفوذ الترابي لمراقبة مدى التزام المواطنين بوضع الكمامات، وتوقيف المخالفين، كما استهدفت العملية الأمنية الأشخاص خلال تجولهم أو ترددهم على الفضاءات التجارية والمقاهي وغيرها من الأماكن التي تشهد استقبال أعداد مهمة من المواطنين.
وتأتي هذه الحملة الأمنية  التي لازالت متواصلة، عقب صدور بلاغ جديد لوزارة الداخلية الذي ينص على إجبارية ارتداء الكمامات الواقية بالنسبة لجميع الأشخاص من أجل التنقل خارج مقر سكناهم، وذلك بعد تسجيل تهاون وتراخي بعض الأفراد في التقيد بالضوابط الإجبارية المقررة لهذه الغاية، كما شدد البلاغ على أن “كل مخالف لذلك سيتعرض للعقوبات المنصوص عليها في المادة الرابعة من المرسوم بقانون رقم 2.20.292 ، والتي تنص على عقوبة “الحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وبغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية الأشد”.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات