القائمة الرئيسية

الصفحات

مراجعة ضريبية مغربية تطالب شركة لتنقيب الغاز بـ14 مليون دولار

مراجعة ضريبية مغربية تطالب شركة لتنقيب الغاز بـ14 مليون دولار

مراجعة ضريبية مغربية تطالب شركة لتنقيب الغاز بـ14 مليون دولار

كشفت شركة ساوند إنرجي، المتخصصة في مجال التنقيب عن الغاز، أنها تلقت إشعاراً كتابياً من المديرية العامة للضرائب يتعلق بمراجعة ضريبية تواجه بسببها أداء 14 مليون دولار، ما يعادل 128 مليون درهم مغربي.
وبحسب ما كشفت عنه الشركة عبر بلاغ صحافي لها، فإن التدقيق الضريبي شمل شركة "Sound Energy Morocco East Limited"، المملوكة بالكامل لشركة ساوند إنرجي، وذلك خلال السنوات المالية ما بين 2016 و2018.
وقال البلاغ الصحافي إن المديرية العامة للضرائب قيمت الرسوم الإضافية فيما يخص الضريبة على الشركات والضريبة على القيمة المضافة بما يناهز 14 مليون دولار، بسبب التغييرات على مستوى الرخصة.
وأوردت ساوند إنرجي أن التغييرات التي طرأت على الرخصة، حسب إشعار مديرية الضرائب، تهم رخصة التنقيب عن الغاز في موقع "تاندرارا الكبير" وتحويل مصالح شركة "Sound Energy Morocco SARL" إلى "Sound Energy Morocco East Limited".
وأوضحت ساوند إنرجي أن "التقييم الذي قامت به المديرية العامة للضرائب ينبع من سوء فهم حول التغيرات فيما يخص الترخيص"، مؤكدةً أنها "ستلتزم، رفقة مستشاريها، مع إدارة الضرائب المغربية لتوضيح سوء الفهم والسعي لحله".
ولدى شركة ساوند إنرجي مهلة 30 يوماً بعد استلام الإشعار المكتوب للرد عليه، وأوردت في بلاغها الصحافي أنها "ستنخرط بشكل بناءً مع إدارة الضرائب لتجاوز سوء التفاهم من خلال مراسلتها رسمياً لدحض التقييم وأساسه"، وفق تعبيرها.
يشار إلى أن مقر شركة "ساوند إنرجي" الرئيسي يوجد في المملكة المتحدة، وتتوفر على رخصة التنقيب عن الغاز في المغرب منذ سنوات، وتتركز أشغالها خصوصاً في إفريقيا وأوروبا.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات