القائمة الرئيسية

الصفحات































مراقبة الكواشف البيولوجية لـ”كوفيد 19″ وصعوبات العثور على مختبر يشخص حالة المواطنين يجرّان وزير الصحة للمساءلة البرلمانية

مراقبة الكواشف البيولوجية لـ”كوفيد 19″ وصعوبات العثور على مختبر يشخص حالة المواطنين يجرّان وزير الصحة للمساءلة البرلمانية

مراقبة الكواشف البيولوجية لـ”كوفيد 19″ وصعوبات العثور على مختبر يشخص حالة المواطنين يجرّان وزير الصحة للمساءلة البرلمانية

وجّه المستشار البرلماني عن الأصالة والمعاصرة محمد الشيخ بيد الله، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة حول الكواشف البيولوجية لفيروس “كوفيد 19″ واختبار جودتها وتوزيعها.

وطالب بيد الله وزير الصحة بضرورة مراقبة الكواشف البيولوجية لـ”كوفيد-19” المستوردة واختبار جودتها وتوزيعها، مستغربا الاقتصار على الترخيص لمقاولة وحيدة لتوزيعها، ومشيرا في الآن ذاته للصعوبات التي يصطدم بها المواطنون والمواطنات خلال بحثهم عن مختبر يشخص حالتهم أو للحصول على شهادة بغية السفر خارج البلاد.

وساءل المستشار البرلماني عينه خالد آيت طالب عن استراتيجية وزارته لتعبئة المختبرات البيولوجية الخصوصية لتأدية واجبها الوطني في محاربة “كورونا”، كما استفسرته عن “الدافع وراء إقصاء الموزعين، حتى الذين تعتبر كواشفهم رائدة في هذا الميدان على الصعيد الدولي”.

وزاد أيضا متسائلا: “لماذا لم تتم مراقبة جودة هذه الكواشف التي طعنت دول كثيرة في جودتها وموثوقيتها، وأثبتت رداءتها ونتائجها الكاذبة تارة سلبا وطورا إيجابا، ولماذا خلت أغلب المختبرات الخصوصية من الكواشف، مراكش مثالا، مما زاد في الضغط على المختبرات العمومية؟”.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات