القائمة الرئيسية

الصفحات

بيان لجمعية الأباء بثانوية بتامري يستنكر نقل أزيد من 50 تلميذ وتلميذة إلى أكادير

بيان لجمعية الأباء بثانوية بتامري يستنكر نقل أزيد من 50 تلميذ وتلميذة إلى أكادير

بيان لجمعية الأباء بثانوية بتامري يستنكر نقل أزيد من 50 تلميذ وتلميذة إلى أكادير

أصدرت جمعية أمهات وأباء وأولياء تلاميذ ثانوية الزيتون بيانا استنكاريا شديد اللجهة توصلت “أكادير تيفي” بنسخة منه؛ بخصوص القرار النيابي القاضي تنقيل 54 تلميذ وتلميذة من القسم الداخلي لثانوية الزيتون بجماعة تامري الى القسم الداخلي لثانوية لالة مريم بمدينة أكادير. 

وأكدت الجمعية في بيانها أن قرار المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بأكادير خلف استياءا عارما وتدمرا كبيرا في نفوس أمهات وأباء وأولياء التلاميذ الذين شملهم قرار التحويل، الذي وصفته الجمعية “وفق ذات البيان” بالتعسفي والإنفرادي الذي لم يراعي الخصوصيات والظروف الإجتماعية والإقتصادية والنفسية للتلاميذ وأسرهم.  

طالبت الجمعية الجهات المختصة بالتدخل العاجل وايجاد حلول بديلة تراعي مصلحة التلميذ خصوصا مع الظرفية الاستثنائية التي تعيشها البلاد، فيما حملت الجمعية في نفس السياق الجهات المسؤولة عن القرار النيابي في حال اختار التلاميذ المعنيين بالقرار ترك مقاعد الدراسة. 

في ذات السياق أصدرت بدورها المديرية الإقليمية للتعليم بأكادير بلاغ اخباري بخصوص ماجاء في الفيديو الذي نشرته “أكادير تيفي” بعنوان “نقل ازيد من 50 تلميذ وتلميذة من ثانوية بتامري إلى أكادير يغضب الآباء والأولياء”. 

وأوضحت المديرية أن قرار تحويل 59 تلميذا من ثانوية الزيتون بتامري الى الثانوية التأهيلية لالة مريم بأكادير جاء بعد نفاد الطاقة الإستيعابية بالقسم الداخلي (240 تلميذ داخلي) التابع للثانوية الإعدادية الزيتون ومن أجل تعويضهم بتلاميذ ملتحقين جدد بالثانوي الإعدادي برسم الموسم الدراسي الجديد.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات