القائمة الرئيسية

الصفحات



القائمة البريدية

إشترك بالخدمة البريدية للحصول على آخر الأخبار.


للاتصال : Contact@taroudant24.com

إحداهما لا تستطيع “رفع طفلها”.. الوباء يدمر حياة فتاتين رغم تعافيهما منذ 6 أشهر

إحداهما لا تستطيع “رفع طفلها”.. الوباء يدمر حياة فتاتين رغم تعافيهما منذ 6 أشهر

إحداهما لا تستطيع “رفع طفلها”.. الوباء يدمر حياة فتاتين رغم تعافيهما منذ 6 أشهر

ما زال فيروس كورونا المستجد، يتسبب في مشاكل عديدة للكثير من الأشخاص حتى بعد مرحلة التعافي من كوفيد-19 لفترات قد تصل إلى أكثر من 3 أشهر.
ويستعرض “الخليج 365″، كيف دمر فيروس كورونا حياة فتاتين رغم تعافيهما منذ 6 أشهر، وفقا لصحيفة “thesun” البريطانية.
لا تزال جين جارفيس جيبسون المرأة الشابة التي نجت من الفيروس التاجي تعاني من أعراض خطيرة بعد ستة أشهر تقريبًا من إصابتها بالفيروس في مارس، وعانت منذ ذلك الحين من صعوبات في التنفس.
كما سلطت فتاة أخرى، أصيبت أيضًا بالفيروس في مارس، الضوء على محنتها، حيث لا تزال جيس مارشبانك تعاني أيضًا وتحدثت عن أعراضها.
كانت كلتا المرأتين تتمتعان باللياقة والصحة قبل الإصابة بالفيروس وقد أصبحن الآن منهكين.
اعتادت جين على رفع الأثقال وكانت تمارس الرياضة كل يوم تقريبًا قبل ظهور أعراض كوفيد-19 لديها في مارس.
وقالت الفتاة البالغة من العمر 27 عامًا، والتي تدرس في جامعة ليفربول، ولكنها من ولاية ماريلاند في الولايات المتحدة، إنها لم تتمكن من الركض منذ ذلك الحين، ولم تتمكن سوى من ممارسة اليوجا.
لم تكن تعاني من أي حالات مرضية سابقة، ولكن في ذروة مرضها تناولت مضادات حيوية بسبب عدوى في الصدر، وكانت تعاني من صعوبات في التنفس، تحسنت بعض الشئ لكنها ما زالت موجودة، إذ تقول: “كانت هناك أيام كنت أخاف فيها من النوم لأنني كنت خائفة من عدم التنفس، لقد سئمت جدًا من التعب، أريد أن أكون قادرة على القيام بأنشطة ممتعة دون أن يعيق الأمر جسدي، هذا الفيروس لا يهتم بعمرك أو بثروتك أو مكانتك، أنا امرأة تبلغ من العمر 27 عامًا، وقد أثر علي كورونا بشدة، وهذه الأعراض طويلة المدى لا تزال مخيفة بالنسبة لي”.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات