القائمة الرئيسية

الصفحات































إهانة عامل بركان لممثل وزارة الصحة تستنفر نقابة مهنية

إهانة عامل بركان لممثل وزارة الصحة تستنفر نقابة مهنية
إهانة عامل بركان لممثل وزارة الصحة تستنفر نقابة مهنية
مازالت واقعة إهانة عامل إقليم بركان، وزارة الصحة في شخص مندوبها بذات الإقليم، يفرز تداعيات قد تتطور إلى ما لا يحمد عقباه.
فالنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بالإقليم، لم تمرر اعتبار عامل الإقليم وزارة الصحة “هي الأضعف من بين الوزارات، وفشلت في تدبير القطاع، حيث لم تقدم لإقليم بركان شيئا يذكر”، حيت عبرت عن استنكارها الشديد لما تفوه به العامل من عبارات قالت إنها “حاطة بكرامة الشغيلة الصحية”.
ذات النقابة قالت في بلاغ لها إنها تسجل بـ”استياء كبير وقلق شديد ما يصدر من مسؤول رفيع المستوى بالإقليم، والذي من المفروض عليه مراعاة الظروف العصيبة التي تمر بها الشغيلة الصحية، والاعتراف بمجهوداتها الجبارة وتضحياتها الجسام، في ظل منظومة صحية مهترئة أصلا” معبرة عن رفضها و شجبها للسلوكيات التي وصفتها بـ”المهينة واللا مسؤولة الصادرة عن عامل الإقليم في حق الشغيلة الصحية بالإقليم”.
وأكد أصحاب البلاغ عن “احتفاظهم لأنفسهم، كهيئة مسؤولة تمثل أطباء القطاع العام، باتخاذ كافة الصيغ النضالية التي يكفلها القانون، دفاعا عن حقوق وكرامة كافة الأطر الصحية”، معبرين عن تضامنه اللامشروط ومؤازرتهم للمندوب الإقليمي للصحة الدكتور بنتها عبد القادر”.
يذكر أنه في اجتماع عُقد يوم الثلاثاء المنصرم، حول الدخول المدرسي، بحضور ممثلين عن مختلف المؤسسات،  أقدم عامل إقليم بركان على “التهجم” على وازرة الصحة وممثلها، معتبرا أن “التخلويض” يشوب تسيير قطاع الصحة على مستوى الإقليم، قبل أن يأمر المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بمغادرة قاعة الإجتماع، الأمر الذي رفضه المعني بالأمر.
في هذا الإطار، قال المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم بركان؛ عبد القادر بن طه، إن الإجتماع خُصص لتدارس الدخول المدرسي، لكن عامل الإقليم “أقدم عن إصرار على توجيه النقاش صوب قطاع الصحة، من أجل مهاجمتي وإهانتي وإحراجي أمام مختلف ممثلي المصالح، بناء على خلفيات سابقة”.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات