القائمة الرئيسية

الصفحات

احتجاجات بـ”طنجة” أمام منزل المجرم قاتل عدنان

احتجاجات بـ”طنجة” أمام منزل المجرم قاتل عدنان

احتجاجات بـ”طنجة” أمام منزل المجرم قاتل عدنان

يشهد محيط منزل قاتل ومغتصب الطفل حمزة في هذه الأثناء، خروج عدد من المواطنين في مسيرة استنكارية للجريمة المروعة التي وقعت بمدينة طنجة، وهزت الرأي الوطني لبشاعتها.

وهتف المتظاهرون المشكلون من جميع الفئات، من النساء والأطفال، والرجال، بالقرب من منزل القاتل السفاح بشعارات تدين الجريمة النكراء، وتطالب بتطبيق عقوبة اﻹعدام، وتفعيلها في حق هؤلاء المجرمين الذين يرتكبون جرائم في حق الطفولة البريئة.

كما خرج عدد من ساكنة مدينة طنجة الى الشوارع صبيحة اليوم قرب منزل الضحية الطفل عدنان الذي زهقت روحه بعد جريمة مروعة خلفت اسى وحزن عميقين لدى كل المغاربة، وأجمعت الرأي الوطني على ضرورة توقيع أقسى العقوبات في حق مثل هؤلاء الجناة.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة أوقفت مساء امس شخص يبلغ من العمر 24 سنة، وذلك لﻹشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر واخفاء جثته.

واثار اختفاء الطفل عدنان ضجة كبير في فضاءات التواصل اﻹجتماعي، حيث تم تداول فيديو له وهو يرافق أحد الأشخاص بعد أن كانت عائلته قد أرسلته ﻹقتناء دواء من احدى الصيدليات بالحي.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات