القائمة الرئيسية

الصفحات































سوس.. اعتماد التعليم بالتناوب بالمناطق الحضرية وشبه الحضرية والحضوري بالمناطق الجبلية

سوس.. اعتماد التعليم بالتناوب بالمناطق الحضرية وشبه الحضرية والحضوري بالمناطق الجبلية

سوس.. اعتماد التعليم بالتناوب بالمناطق الحضرية وشبه الحضرية والحضوري بالمناطق الجبلية

ذكرت مصادر خاصة لموقع “تارودانت بريس 24 .كوم”، أنه تقرر خلال الإجتماع الذي انعقد صباح اليوم الثلاثاء 01 شتنبر الجاري، والذي ترأسه والي جهة سوس ماسة، بمقر ولاية الجهة، وحضره مدير أكاديمية التربية والتكوين بالجهة، والمدراء الإقليميين للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اعتماد صيغتي التعليم الحضوري والتناوب، بالمؤسسات التربوية التابعة للمديريات الإقليمية بالجهة.

 

وأضاف المصدر، أنه وبعد نفاش مستفيض تم التطرق فيه لكل المستجدات المتعلقة بالوضعية الوبائية بجهة سوس ماسة، تم فتح النقاش حول اخر تطورات الإستعدادات للدخول المدرسي الجديد لموسم 2020/2021، والذي يأتي هذه السنة في ظروف استثنائية مرتبطة بجائحة وباء كوفيد-19، حيث تقرر اعتماد التعليم الحضوري الكامل في المناطق الجبلية، والتعليم بالتناوب في المناطق الحضرية وشبه الحضرية مع مراعاة تطور الحالة الوبائية بجهة سوس ماسة.

 

وأوضح ذات المصدر، أنه تم تبني هاذين الصيغتين بعد استحضار الوضعية الوبائية بجهة سوس ماسة، والتي لازالت تحت السيطرة، إلى جانب عدم تسجيل حالات اصابة بفيروس كورونا بعدد من المناطق الجبلية، مما شجع على اتخاد قرار اعتماد صيغة التعليم الحضوري بها، اضافة الى العدد القليل للتلاميذ بالوحدات والفرعيات المدرسية بها، فيما تم اعتماد صيغة التعليم بالتناوب بالمناطق الحضرية وشبه الحضرية، لتجنب الإكتظاظ، وتوفير كل الظروف المواتية لمرور العملية التعليمية وسط احترام تام لإجراءات السلامة الصحية والتدابير الوقائية، للحد من تفشي الفيروس داخل المؤسسات التعليمية.

 

ومن المنتظر أن يصدر بلاغ، من طرف الجهات المختصة، خلال الساعات القليلة القادمة، لتوضيح مخرجات هذا الإجتماع، والإعلان بشكل رسمي عن اعتماد الصيغتين المذكورتين، بجميع المؤسسات التعليمية بجهة سوس ماسة، خلال الموسم الدراسي الجديد 2020/2021، مع مراعاة مستجدات الوضعية الوبائية بكل منطقة.

 

وجدير بالذكر، أن اللجنة الإقليمية بتارودانت، بعد اجتماعها أمس، كانت تستعد لاعتماد صيغة التعليم عن بعد، خلال بداية الموسم الدراسي طيلة شهر شتنبر، وهو القرار الذي لم يتم اعتماده من طرف اللجنة الجهوية، أثناء اجتماعها اليوم.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات