القائمة الرئيسية

الصفحات











بعد تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا.. سلطات خنيفرة تقرر إغلاق مدينة خنيفرة ومريرت

بعد تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا.. سلطات خنيفرة تقرر إغلاق مدينة خنيفرة ومريرت

بعد تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا.. سلطات خنيفرة تقرر إغلاق مدينة خنيفرة ومريرت

إبراهيم بونعناع

قررت سلطات عمالة خنيفرة تفعيل قرارات جديدة إبتداء من يوم الأحد 6 ستنبر 2020 وذلك بعد التطور الوبائي المسجل بكل من مدينة خنيفرة ومريرت .

وللحد من إنتشار الوباء قررت السلطات الإقليمية بناءً على خلاصات اجتماع مركز التنسيق الاقليمي المكلف بتدبير الجائحة،

إتخاد مجموعة من الإجراءات والتدابير الإحترازية ستدخل حيز التطبيق ابتداء من يوم الأحد 06 شتنبر 2020 على الثانية عشرة زوالا، وتتلخص فيما يلي:

– منع التنقل من و إلى مدينتي خنيفرة ومريرت إلا بعد الحصول على رخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة، باستثناء الحالات التالية :

· قطاع نقل البضائع والمواد الأساسية و الخدمات؛

· التنقلات ذات الطابع المهني أو تلك التي تبررها ضرورة المصلحة؛

· التنقلات الخاصة بالحالات الإنسانية؛

· والتنقلات المرتبطة بالدخول الجامعي والمدرسي.

– التوقف بصفة مؤقتة عن استغلال النقل العمومي المشترك بين الجماعات بواسطة حافلات شركة الكرامة، وذلك ما بين مدينة خنيفرة ومدينة مريرت من جهة وما بين هاتيه المدينتين وجميع المراكز التابعة للإقليم من جهة ثانية؛

– تحديد توقيت إغلاق المقاهي والمطاعم بالمدينتين في الساعة العاشرة ليلا ؛

– منع الولوج إلى الساحات الخضراء والفضاءات العمومية ابتداء من الساعة العاشرة ليلا؛

– التوقف مؤقتا عن استغلال السوق الاسبوعي أحطاب بمدينة خنيفرة؛

– اقتصار السوق الأسبوعي بمدينة مريرت على نشاط بيع الخضر والفواكه مع منع بيع المواشي به؛

– إغلاق أسواق القرب و”السويقات” ابتداء من الساعة الخامسة مساء؛

– منع بث مباريات كرة القدم بالمقاهي.

ويُعهد للسلطات الادارية المحلية و السلطات الامنية، و كافة المؤسسات و الإدارات المعنية، كل في مجال اختصاصه، بتنسيق مع المصالح الجماعية تنفيد هذه القرارات، وذلك ابتداء من يوم الأحد 06 شتنبر 2020 على الثانية عشرة زوالاً.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات