القائمة الرئيسية

الصفحات































عندما يشكك وزير الصحة في تحاليل “كورونا”

عندما يشكك وزير الصحة في تحاليل “كورونا”


عندما يشكك وزير الصحة في تحاليل “كورونا”

أثارت “التساؤلات” التي طرحها وزير الصحة السابق، محمد الشيخ بيد الله، حول احتكار شركة واحدة لاستيراد تحاليل “كورونا” من الخارج، نقاشا ساخنا تجاوز جدران البرلمان إلى لقاءات بعض القيادات السياسية والاقتصادية، يقول مصدر جد مطلع.
تساؤلات بيد الله التي أثارت العديد من الشكوك حول صدقية نتائج تحاليل “كورونا” بالمغرب، في سؤال كتابي موجه لوزير الصحة، كانت ستكون عادية لو طرحت من طرف سياسي يساري أو من طرف معارض سابق للدولة، لكن أن تطرح من “رجل دولة” تقلد العديد من المناصب ووزير صحة سابق، فهي رسائل سياسية أكيدة، يقول المصدر ذاته، الذي أشار إلى أن بيد الله اتجه للتصعيد مباشرة بعد نهاية مؤتمر حزب الأصالة والمعاصرة الرابع، الذي كان مرشحا لأمانته العامة قبل أن ينسحب في آخر لحظة حين أدرك أن حظوظه ضئيلة جدا للظفر برئاسة “الجرار”؟
وكان بيد الله قد فاجأ مجلس المستشارين وعددا من المراقبين، خاصة في المجال الصحي بسبب سؤاله “الجريء” حول تحاليل فيروس “كوفيد 19” الذي جاء مباشرة بعد خطاب الملك حول “كورونا”، وحمل الكثير من التشكيك، ليس في خلفيات احتكار شركة واحدة لاستيراد التحاليل، ولكن كذلك في مدى صدقية نتائج تلك التحاليل، حيث قال في سؤاله: “لماذا تم إقصاء بعض الشركات من استيراد هذه التحاليل حتى تلك التي تعتبر كشوفاتها رائدة في هذا المجال، ولماذا لم تتم مراقبة جودة هذه الكواشف التي طعنت دول كثيرة في جودتها وفي صدقيتها؟”.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات