القائمة الرئيسية

الصفحات











اولادبرحيل: يالمزوق من برا أش خبارك من الداخل... #بقلم_محمد أزفاض

اولادبرحيل: يالمزوق من برا أش خبارك من الداخل... #بقلم_محمد أزفاض

اولادبرحيل: يالمزوق من برا أش خبارك من الداخل...

#بقلم_محمد أزفاض

العكر فوق الخنونة..

هذا أبلغ تعبير عن الأوراش المحمومة التي دشنها المجلس الجماعي لأولاد برحيل هذه الايام في اعادة تبليط السوق من قبل وبعض الأزقة والارصفة "المحظوظة" التي كانت مرصفة أصلا، وذلك تكريسا لسياسة الواجهة والتبذير الغير المبرر والتمييز بين أحياء أولاد برحيل المركز، ففي الوقت الذي لا زال هذا المركز مهددا بالفيضانات وبالاثار المحتملة التي خلفتها حفر مطفيات الصرف الصحي، ومشكل المجزرة، وحرمان بعض التجزئات والمناطق من الازقة المعبدة أو معاناتها من الحفر وتجمع المياه الراكدة المنبعثة من المنازل، كالشواطات، وبور الشواطات واولاد عبو (مكان الصورة اعلاه) يصر المجلس على منطق التبذير واالهروب الى الامام بهذه المشاريع الغير المجدية التي ليس من ورائها الا اللهو والفساد واخفاء الحقائق والضحك على ذقون السكان، فخبروني بالله عليكم ما هي الفائدة من احاطة مقر الجماعة والباشوية بنافورة والحاشية بوورود ؟ هل هو لاخفاء ماتحجبه أسوار تلك البناية؟ أم هو لترفيه المواطن لينسى مياه الشرب؟ أم وضعت تلك النافورة ليرتوي منها داك القطيع من الكلاب الذي يجوب أزقة اولاد برحيل ليل نهار ؟ كيف تريد من مواطن أن يستمتع بمياه النافورةِ وهو عطشان؟ هي معادلة صعبة سيداتي ساداتي، وإن قلتم أني مرفوع عني القلم مرة أخرى أجيبوني سيادتكم ما الفائدة من تغيير بلاط الشارع الرئيسي؟ وما مبلغ ميزانيته ؟ وأين صهريج أولاد برحيل الذي وعدتم به منذ سنتان؟ وأين مستشفى القطب الذي قلتم عنه سنشيده بمباركة من إبن كيران؟ أين تلك الآكاذيب التي أطلقها زعيم حزبكم على المباشر أيام الانتخابات ؟ أين ضميركم الميت؟ أين نحن منكم؟ وأين أنتم منا؟ وأين وأين وأين ؟؟؟كالعادة لن نسمع جوابا من الرئيس وحوارييه على هذا المنبر أو أي منبر مستقل بل سنسمع اتهامات وتحقيقات بوليسية عن كتاب الاراء في الصفحة، بدل مناقشة الافكار والحقائق بصفة جدية وتفنيدها واقناع المواطن البرحيلي بلغة غير التهديد والوعيد والابتزاز والتشويه، وهو ما سمعنا عنه مؤخرا عن تطبيقه كاستراتيجية هجوم ضد كتاب الرأي الحر بعد مواقفهم الشجاعة ضد سمسرة البعض وتمييزهم في ما يخص البناء العشوائي بالجماعة.
وأخراً ليس أخيراً أنتظر من سيادتكم جواباً واحداً وهو:
#يالمزوق_من_برا_أش_خبارك_من_الداخل

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات