القائمة الرئيسية

الصفحات































تارودانت: مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في برنامج التعليم الأولي محور لقاء تواصلي بتارودانت

تارودانت: مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في برنامج التعليم الأولي محور لقاء تواصلي بتارودانت

 تارودانت: مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في برنامج التعليم الأولي محور لقاء تواصلي بتارودانت

انعقد مؤخرا بمقر عمالة إقليم تارودانت لقاء تواصلي خصص للتداول حول مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في البرنامج الإقليمي للتعليم الأولي، لا سيما على مستوى العالم القروي.

وأفاد مصدر مسؤول بالعمالة أن هذا الاجتماع، الذي ترأسه السيد الحسين أمزال عامل الإقليم، والذي يندرج في إطار مواكبة وتتبع الدخول الدراسي الجديد 2020 ـ 2021، شكل فرصة لتقديم مشاريع التعليم الاولي المبرمجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، خاصة في مرحلتها الثالثة التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وسجل رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة، زهير مرادي، في عرض قدمه بالمناسبة، الأهمية البالغة التي يكتسيها التعليم في تنمية الأجيال المستقبلية فكريا وتربويا، مشيرا إلى أنه في إطار برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة المندرج ضمن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أشرفت مصالح العمالة، على إعطاء انطلاقة التمدرس الحضوري ب73 وحدة للتعليم الأولي التي تم إنشاؤها بمختلف الجماعات القروية بالإقليم ،بعد أن تم تجهيزها و تهيئتها بشكل يحترم الاجراءات الصحية المعمول بها للحد من تفشي وباء “كوفيد 19”.


وتتوزع الوحدات التعليمية ال73 على 37 جماعة قروية، ويستفيد منها 1789 طفلا ، ضمنهم 886 من الإناث ، تحت إشراف 139 مربية. في ما بلغت التكلفة الإجمالية لهذا المشروع 20 مليون و850 الف درهم تشمل أشغال التهيئة و كلفة التجهيز و التسيير.

كما أعطيت في نفس الإطار انطلاقة الأشغال ب 44 وحدة للتعليم الأولي المبرمجة، منها 14 وحدة سيتم تهيئتها و 30 وحدة سيتم بناؤها في إطار شراكة مع مؤسسة زكورة للتربية، التي ستشرف بعد انتهاء الأشغال على تجهيزها و توفير المربيات بعد تكوينهن.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 8 ملايين و880 الف درهم تشمل أشغال التهيئة والبناء، وكلفة التجهيز و التسيير ، وتتوزع هذه الوحدات على 34 جماعة قروية سيستفيد منها 885 طفلا.

ومن جانبه قدم المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتارودانت، سيدي الصيلي، عرضا بين من خلاله مجال تدخل المديرية الإقليمية للتربية الوطنية على صعيد الإقليم في إطار تنزيل البرنامج الوطني لتعميم تطوير التعليم الأولي .

و أوضح في هذا الصدد أنه تمت برمجة بناء وتجهيز 210 حجرة للتعليم الأولي داخل المؤسسات التعليمية، تتوزع على 70 جماعة ترابية بالإقليم، اضافة الى تكوين 700 مربية، مبرزا أن نسبة تقدم الأشغال بلغت 57% ، ومن المرتقب أن يستفيد منها نحو 5250 طفلا.

وفي نفس الإطار، وبرسم سنة 2020 تمت برمجة بناء وتجهيز 132 حجرة للتعليم الأولي تتوزع على 48 جماعة ترابية بالإقليم، حيث من المرتقب أن يستفيد منها 3300 طفلا، حيث تم فتح أظرفة طلبات العروض الخاصة بالأشغال.

أما فيما يخص برنامج التكوينات فهي تهم 1000 مربي ومربية ، إضافة إلى تكوين 230 من مديري مؤسسات التعليم الأولي.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم تنزيل رزمة من الإجراءات العملية من أجل ضمان انجاح الدخول المدرسي لهذا الموسم، الذي يأتي في سياق استثنائي يتمثل في الأزمة الصحية الناتجة عن انتشار جائحة كورونا المستجد، حيث تتواصل عمليات التعقيم داخل المؤسسات التعليمية ودور الطالب والطالبة والداخليات، من طرف اللجن المحلية لليقظة والتتبع، إلى جانب تنظيم حملات تحسيسية في صفوف التلاميذ من أجل التعريف بخطورة هذه الجائحة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات