القائمة الرئيسية

الصفحات































لقد_اقترب_زمن_خروج_الـــعـــولامـــا

لقد_اقترب_زمن_خروج_الـــعـــولامـــا

 لقد_اقترب_زمن_خروج_الـــعـــولامـــا

في الأيـــــــام القليلة المقبلة سيخرج عليكم جمــــاعة من " العولاما " ، يتحدثون في كــــل شيء ، يفقهون في كـــل شيء ، يثقنون كل شيء ، حتى فن تغييـــر الجلد كمـــا تفعل الثعـــابين الســـامة ، حفظـــنا اللـــه و اياكم من سمومها ..


سيتغنون أمامكم بـــاسم الشباب البرحيلي و باسم الشرفاء و لن ينسوا أبدا ترديد شعار المصلحة العامة ، أما وراء الستــارة فلغتهم لغة أخرى ، و شعـــاراتهم شعـــارات أخرى ، معكوسة تمـــاما ..


سيوهمونكم بأنهم بعيـــدون عن الهيـــئات و عن الأحزاب ، لكنهم أقرب إليها من حبل الوريد ، سيعبرون لكم كذلك مقتهم لـها ، لكنهم بالمقـــابل سيحدثونكم كثيــرا و مطولا عن الانتخـــابات ، و عن أبجديـــاتها حتى تتشابه عليكم الأمور ، و بذلك سينجحون و سيفرحون ..


هذا سبيلهم ، هذا نهجهم ، و هذه طريقتهم ..


سيطعنون صوريا في الجميع ؛ في الأشخـــاص و حتى الهيـــئات ، وقد تدعون للمقاطعة لعلها تكون سبيلا ناجحا لعودتهم ، و للظهور من جديد بوجه الملائكة الطاهرين ، محاربي التحكم و الفساد و الاستبداد ..


لكن حقيقتهم شيء آخر ، معكوسة تماما ..


لا تسألوني عنهم .. بسهولة ستعرفونهم ..


فسيماهم على وجوههم من أثر الحقد الذي تكتنزه القلوب ..


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات