القائمة الرئيسية

الصفحات































عامل صوماجيك المُهدِّد بالانتحار في طنجة يحصل على مستحقاته ويكشف سبب محاولته

عامل صوماجيك المُهدِّد بالانتحار في طنجة يحصل على مستحقاته ويكشف سبب محاولته

 عامل صوماجيك المُهدِّد بالانتحار في طنجة يحصل على مستحقاته ويكشف سبب محاولته

أُفرج عن الشاب بلال الذي هدّد بالانتحار من مقر شركة “صوماجيك” في مدينة طنجة، وذلك بعد توقيفه على خلفية الحادث ظهر يوم الخميس 15 أكتوبر الحالي.

وفي تصريح ، قال العامل إنه حصل على كافة مستحقاته بفضل مساعدة العناصر الأمنية، التي أكدت له بأنه لن يغادر حتى يحصل على حقوقه، مشددا بأنه تراجع بفضل تدخلهم وإقناعهم له بعدم الإقدام على الإضرار بنفسه.

ووِفق العامل فإنه قدّم استقالته منذ فترة من “صوماجيك”، دون أن يحصل على أجرة شهر وتعويض عن مدّة العمل، ورغم أشهر من من التردّد على مقر الشركة للحصول على حقوقه التي يخولّها له القانون، كان يتم تأجيل الأمر بدعوى عدم وصول ورقة إدارية معينة.

وصباح يوم الخميس 15 أكتوبر، توجّه بلال رفقة زميلٍ له في العمل إلى مقر الشركة، وبحسبهما، رفض مديرها دفع مستحقاتهما مُرجعاً الأمر إلى الظروف الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا، ثم غادر وتركهما، ما دفع بلال إلى التهديد بالانتحار، قبل أن يتمكّن من انتزاع كل مستحقاته المالية من الشركة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات