القائمة الرئيسية

الصفحات















آخر الأخبار

كتاب ينير ظلام الأوبئة عبر التاريخ المغربي

كتاب ينير ظلام الأوبئة عبر التاريخ المغربي

 كتاب ينير ظلام الأوبئة عبر التاريخ المغربي

في الوقت الذي لا يزال فيه وباء فيروس كورونا منتشرًا في مختلف دول العالم ، تم نشر عمل جماعي حول منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس بالرباط ، أثار الاهتمام من مساهميه ركزوا على إبراز تأثير المخدرات والأوبئة والأوبئة على الإنسان والدولة عبر تاريخ المغرب لمدة 15 ألف سنة. قبل الميلاد في زمن Covid-19.

إن اهتمام الباحثين المساهمين في هذا المؤلف ، بعنوان `` الأوبئة عبر تاريخ المغرب ... أنواع وأسباب ومقاييس '' ، جاء من الافتراض القائل بأن المغرب لم يكن يوما خارج حدوده. عمق الصحراء أو فضاء البحر الأبيض المتوسط ​​الذي شهد تعاقبًا ، بل انتشارًا واسعًا للأوبئة القادمة منه عبر أعمدة التجارة الرئيسية والخطوط الثابتة.

وأكدت مقدمة الكتاب أن العلاقات الاقتصادية التي ربطت المغرب بمجاله المتوسطي ، أسطورية وحقيقية ، جعلته مستهدفًا بمختلف أنواع الكوارث الطبيعية وأشكال الأوبئة القادمة من العالم الخارجي وشرقه وشماله.

أشرف الأستاذان بلكميل البدوية ومحمد أبيحي على تنسيق كتاب `` الأوبئة عبر تاريخ المغرب ... أنواعها وأسبابها ومقاييسها ''. عالم في تاريخ الأوبئة والأوبئة.

شارك في تأليف هذا الكتاب مجموعة من الأساتذة والباحثين المتخصصين في مجال الدراسات التاريخية من قسم التاريخ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط ، وغيرها من الفروع والمؤسسات التاريخية المعنية أسئلة التاريخ ككل.

تم تقسيم المساهمات العلمية التي قدمها الأساتذة والباحثون حول تاريخ الأوبئة إلى محورين ، الأول يخصص لعرض الموضوع بمختلف جوانبه ، بحيث تكون المقالات الواردة في هذا المحور قد تناولت تاريخ الأوبئة منذ العصور النفاق (15 ألف سنة قبل الميلاد). كما تلقي المقالات المنشورة في هذا المحور الضوء على أهم القضايا التاريخية. مثل أشكال الإدارة المغربية للأوبئة ، بما في ذلك استخدام 'الترياق' ، ومسألة الحجر الصحي ('الكرنتينا') ، وأشكال تدخل الدولة والزوايا في مواجهة الكوارث. كما تم وقف التداعيات والأضرار سواء فيما يتعلق بالأوبئة المتوطنة أو المستجدة ، وذلك بالتنبيه إلى مخاطرها.

المحور الثاني للكتاب تضمن الدروس المستقاة من المصادر والمحفوظات وصفحات الإنترنت ، بهدف إطلاع المتخصصين والمهتمين بتاريخ الطب في المغرب.

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx