القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أحمد نور الدين: استغرب كيف لمن قتل ازيد من ألفي موريتاني أن يتسقبل بالورود بنواكشط

أحمد نور الدين: استغرب كيف لمن قتل ازيد من ألفي موريتاني أن يتسقبل بالورود بنواكشط

 أحمد نور الدين: استغرب كيف لمن قتل ازيد من ألفي موريتاني أن يتسقبل بالورود بنواكشط

عبر المحلل السياسي أحمد نور الدين، عن استغرابه الشديد من إقدام القائمين على الحكم في موريتانيا، على استقبال من قتل أزيد من ألفي موريتاني في سبعينات القرن الماضي.

الخبير في الشؤون الأفريقية، وفي تصريح ، حول الاستقبال الذي حضي به وفد من الجبهة الانفصالية، بمقر الجمعية الوطنية بالعاصمة نواكشط، قال كيف للنظام الموريتاني ان يستقبل بالورود والسجاد الاحمر وفود الكيان الوهمي، متسائلا عن قدر الحس الوطني الذي تتمتع به القيادة الموريتانية،

نور الدين، عبر كذلك عن استغرابه من نسيان حكام موريتانيا، جرائم التعذيب والاختطاف التي قامت بها جبهة تندوف ضد الموريتانيين؟ وكذا قصف نواكشوط وحصارها من طرف جبهة تندوف بدعم من الجيش الجزائري؟.

المتحدث، تساءل أيضا عن هل يتعلق الأمر ام بخيانة وشراء الأمم بالبترودولار الجزائري؟ ام انه الجبن والخور من كابرانات فرنسا الذين يحكمون الجزائر؟ ام غركم حلم المملكة المغربية حتى تطاولتم عليها وعلى سيادتها؟

يذكر أن جبهة البوليساريو في حق الموريتانيين ، قتلت ازيد من الفي موريتاني في الغارات التي شنتها الجبهة الانفصالية ضد موريتانيا ما بين 1975 و 1978،
منها ما ارتكب ضد قبيلة أولاد بالسباع الشرفاء، الذين عذبوا حتى الموت بسجن الرشيد الرهيب بتندوف ” بايدي جلادي الجبهة الانفصالية تحت إشراف النظام.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 taroudant 24 press