القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

عمالة اقليم تارودانت..اجتماعات متواصلة لإنجاح عملية التلقيح المرتقبة ضد فيروس كوفيد 19

 

عمالة اقليم تارودانت..اجتماعات متواصلة لإنجاح عملية التلقيح المرتقبة ضد فيروس كوفيد 19

عمالة اقليم تارودانت..اجتماعات متواصلة لإنجاح عملية التلقيح المرتقبة ضد فيروس كوفيد 19

عبد الجليل بتريش

في اطار الإجراءات الاستباقية الاعتيادية المعمول بها في مواجهة كل المستجدات وتداعيات الوضعية الوبائية لتفشي فيروس كوفيد19، عقدت اللجنة الإقليمية لليقظة وتتبع الوضعية الوبائية بإقليم تارودانت يومه الأربعاء 02 دجنبر 2020، اجتماعا خصص لتدارس مجموعة من القضايا والمواضيع التي تهم الظرفية الوبائية التي يعرفها إقليم تارودانت في ظل جائحة كورونا. و قد ترأس اللقاء الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت، بحضور ممثل عن مصالح القوات المسلحة الملكية وبقية اعضائها من رؤساء المصالح الاقليمية للأمن والسادة رجال السلطة، والمندوب الاقليمي لوزارة الصحة. بالإضافة الى دراسة امكانية وضع خطة عمل متناسقة همت بالأساس ثلاث مراحل أساسية لإنجاح عملية التلقيح المرتقبة ضد هذا الفيروس كالتالي:
– إعداد مرحلة ما قبل الحملة الوطنية للتلقيح.- أثناء عملية التلقيح.- مرحلة التطعيم بالجرعة الثانية للتلقيح.
هذه العملية ستهم جميع تراب الإقليم الذي يضم 89 جماعة ترابية، وذلك وفقا لتوجيهات السلطات العمومية، و سيخصص العدد الكافي من المراكز الصحية التي ستحتضن هذه الحملة الوطنية، بعد توفير كل اللوازم الضرورية لإنجاح هذه المحطة الهامة. علاوة على تدارس كل الاجراءات اللوجستية والموارد البشرية الضرورية التي سيتم اعتمادها من أجل انجاح هذا التحدي، و الدعوة الى احترام كل الإجراءات الوقائية والصحية لتفادي انتشار الفيروس.
وخلال هذا الاجتماع الموسع تم التذكير بالإجراءات العملية التي يتم مباشرتها يوميا وميدانيا من طرف اللجن المحلية لليقظة والتتبع، المتمثلة في توزيع الكمامات الواقية على الساكنة المعوزة، حملات تحسيسية ووقائية بالأسواق الأسبوعية والشوارع والأزقة والدواوير، بالإضافة الى عمليات التعقيم بالفضاءات والساحات العمومية و المؤسسات التعليمية ودور الطالب والطالبة والداخليات والمساجد.
أما بالنسبة للإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها من أجل مواجهة موجة البرد القارس والتقلبات المناخية على مستوى الأقطاب الستة التي يضمها الإقليم وخاصة الجماعات الترابية المعنية والمتواجدة بالأطلس الكبير والصغير، فقد شكلت محط اهتمام من طرف كافة المتدخلين كل في حدود اختصاصاته، حيث تم اعتماد عملية تويزي لتسخير كافة الموارد اللوجستية والآلية والبشرية من أجل التصدي للتداعيات السلبية لهذه الموجة .

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx