القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

ولد الرشيد يطالب الجزائر بالتأسي بأمريكا وفتح قنصلية بالصحراء

ولد الرشيد يطالب الجزائر بالتأسي بأمريكا وفتح قنصلية بالصحراء

 ولد الرشيد يطالب الجزائر بالتأسي بأمريكا وفتح قنصلية بالصحراء

طالب حمدي ولد الرشيد، رئيس المجلس البلدي للعيون أحد أقوى رجال الصحراء المغربية، الجارة الجزائر بالتأسي بقرار الولايات المتحدة فتح قنصلية بمدينة الداخلة، ستقوم بالأساس بمهام اقتصادية من أجل تشجيع الاستثمارات الأمريكية والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، لا سيما لفائدة ساكنة أقاليمنا الجنوبية.

وضمن تعليق له على إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمرسوم رئاسي، بما له من قوة قانونية وسياسية ثابتة، وبأثره الفوري، يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية، سجل ولد الرشيد أن "هذا انتصار كبير للمغرب ولحكمة الملك محمد السادس"، معتبرا أن "هذا الاعتراف يعزز الموقف المغربي في تعاطيه مع ملف الصحراء".

القيادي الاستقلالي سجل في حديث  من المعبر الحدودي الكركرات صبيحة أمس الجمعة، على هامش زيارة لنواب الحزب لدعم تحرك الجيش ضد ميلشيات البوليساريو، أن "الموقف الأمريكي الذي ستتبعه مواقف لدول أخرى، يؤكد أن الحكم الذاتي له مصداقية، وهو أقصى ما يمكن للمملكة أن تقدمه للصحراويين"، داعيا صحراويي تندوف إلى "تجاوز الخلافات والانخراط في المقترح المغربي لتدبير الصحراء تحت السيادة المغربية ضمانا لعيش كريم للصحراويين".

وفي هذا الصدد، جدد ولد الرشيد دعوته إلى الجارة الشرقية للعب دور ايجابي لتوحيد المغرب العربي، مشددا على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أن "معادلات كثيرة تغيرت؛ دولة عظمى هي أمريكا، ممثل دائم في مجلس الأمن، تعترف بالسيادة المغربية على الصحراء، لذلك على الجزائر أن تفهم هذا التطور، وأن تفهم أن هذا الصراع الذي عمر طويلا يجب أن ينتهي".

وأكد القيادي الاستقلالي أن "الموقف الأمريكي يزيد منتخبي الصحراء قوة وتمسكا بصواب المقترح المغربي، باعتباره المقترح الوحيد الموجود لحل النزاع المفتعل"، مشيرا إلى أن "الصحراويين جزء من المملكة المغربية، والأمر يقتضي اليوم التحاقا من طرف الصحراويين في المخيمات لتنزيل هذا المقترح".

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress