القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

وفاة تسعة أشخاص بطنجة من بينهم أسرة كاملة لعون سلطة وزوجان ومحام

وفاة تسعة أشخاص بطنجة من بينهم أسرة كاملة لعون سلطة وزوجان ومحام

 وفاة تسعة أشخاص بطنجة من بينهم أسرة كاملة لعون سلطة وزوجان ومحام

تتواصل حوادث التسممات الناتجة عن الغاز القاتل (أحادي أوكسيد الكاربون)، المنبعث من وسائل الطبخ والتدفئة التقليدية وسخانات الماء التي تشتغل بواسطة الغاز، في إسقاط المزيد من الضحايا بطنجة، وسجلت، في الفترة الأخيرة، وفاة 9 أشخاص، من بينهم محام وأسرة كاملة لعون سلطة بالمدينة.

وكانت أسوأ هذه الحوادث فاجعة مؤلمة راح ضحيتها، الأربعاء الماضي، أربعة أشخاص من أسرة واحدة، لقوا حتفهم، جراء اختناقهم بغاز البوتان، يعتقد أنه تسرب ليلا من قنينة مطبخ منزلهم الكائن بحي “مغوغة الصغيرة” وسط المدينة.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن الحادث الأخير، اكتشفه أعوان السلطة بمقاطعة مغوغة، بعد أن تعذر عليهم التواصل مع زميلهم/ الضحية، وهو عون سلطة برتبة “مقدم” (28 سنة)، رغم أن هاتفه ظل يرن دون مستجيب، ليتوجهوا بعد ذلك إلى منزله وقاموا باقتحامه ليعثروا عليه جثة هامدة داخل غرفته، وبجانبه زوجته البالغة من العمر 22 سنة، وطفلاهما (عيسى سنة ونصف، ومايسة ذات 6 أشهر) فقاموا بإخطار السلطات المحلية، التي حضرت للمكان مرفوقة بعناصر الشرطة القضائية والعلمية وعناصر الوقاية المدنية، التي عملت على نقل الهالكين إلى المستودع الجماعي للأموات بالمدينة في انتظار تعليمات النيابة العامة.
وتفيد المعطيات الأولية بأن الأسباب الكامنة وراء هذا الحادث المؤلم، تعود للاستعمال المعيب للغاز في الأغراض المنزلية، إذ يعتقد أن عدم إغلاق القنينة المستعملة في الطبخ نتج عنه تسرب الغاز المميت وانتشاره داخل أرجاء المنزل، وهو ما أدى إلى اختناق جميع أفراد الأسرة، سيما أن المكان شبه مغلق ويفتقد للتهوية اللازمة، إذ من المنتظر أن يفتح تحقيق في الموضوع للوقوف على الأسباب الحقيقية التي كانت وراء هذا الحادث المؤسف.

وتتطابق فصول هذه القضية في ظروفها وأسبابها مع حادث آخر وقع الاثنين الماضي وراح ضحيته زوجان جراء تسرب كمية كبيرة من غاز البوتان داخل منزلهما الكائن بحي السواني وسط مدينة البوغاز، فيما نجا أبناؤهم الثلاثة من موت محقق، بعد أن نقلوا، وهم في حالة حرجة، إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس، وقدمت لهم جميع الإسعافات الضرورية.
ودقت فعاليات حقوقة وطبية بالمدينة، في الفترة الأخيرة التي تزامنت مع انخفاض درجات الحرارة بالمنطقة الشمالية، ناقوس الخطر إثر تزايد نسبة الوفاة الناتجة عن تسرب غاز البوتان، خاصة أن جل الحالات تكون ناتجة إما عن سوء استخدام مدافئ الماء، أو باستعمال السخانات الصينية الرخيصة، التي يتسرب منها غاز “أحادي أكسيد الكربون”، نتيجة عدم حرقه بالصورة الكاملة والمطلوبة.

 

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress