القائمة الرئيسية

الصفحات















آخر الأخبار

برلماني: البدء بتلقيح المسؤولين ضد كورونا سيزيد الثقة بين المغاربة

برلماني: البدء بتلقيح المسؤولين ضد كورونا سيزيد الثقة بين المغاربة

 برلماني: البدء بتلقيح المسؤولين ضد كورونا سيزيد الثقة بين المغاربة

وجه مصطفى شناوي، النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، دعوة إلى البرلمانيين والمسؤولين الحكوميين والمسؤولين في دواليب الدولة وفي الإدارة، وأيضا المسؤولين السياسيين والنقابيين والمسؤولين في تنظيمات المجتمع المدني، لأخذ لقاح "كوفيد-19" من أجل إعادة الثقة للمواطنين.

وقال شناوي ضمن تدوينة له على فيسبوك: "يجب أن نكون منسجمين في مواقفنا وفي تصرفاتنا وممارساتنا مع أقوالنا وخطاباتنا، ونربط القول بالفعل ونُطَبِق ونُجَسِد بالحرف نحن أولا ما نوصي به الآخرين".

وتابع البرلماني: "أنا نائب برلماني في المعارضة ومناضل ومسؤول نقابي قطاعي ومركزي، وطبيب اشتغلت خلال كل مساري المهني في قطاع الصحة العمومي، وأنا مقتنع حتى النخاع بضرورة وأهمية التلقيح بصفة عامة والتلقيح ضد كوفيد 19 بصفة خاصة".

وأضاف الشناوي: "رغم اصطفافي في المعارضة لا يمكن أن أصدق أن الدولة والحاكمين في بلدنا هم بصدد الزج بالأطر الصحية ونساء ورجال التعليم والسلطات المحلية وقوات الأمن، وفئات أخرى، في الهاوية بحقنهم باللقاح ضد كوفيد 19 في إطار التجريب"، متسائلا: "وهل هذا معقول؟.. وهل هذا ممكن؟.. لا ثم لا. ولا يمكن أن أصطف مع الخزعبلات والتفكير غير العقلاني وغير المنطقي الذي يشكك في كل شيء إلى حدود العدمية".

كما تحدث الشناوي عن ضرورة تفهم تخوف البعض وتحفظ آخرين وتساؤلات المواطنين عن فعالية وأمن وانعدام الضرر بالنسبة للقاح ضد كوفيد19 الذي سوف يتم استعماله بعد أيام، وأوضح أنه سيقوم بأخذه لأن "له الثقة الكاملة في الأساتذة الجامعيين والأطباء والخبراء والدكاترة الباحثين والعلماء المغاربة، وفي مستواهم العلمي والأكاديمي وجدارتهم".

وأضاف ممثل الأمة: "العالم بأسره يتسابق الآن للحصول على اللقاح ضد كوفيد، والكل يعلم أن المرحلة الثالثة من التجارب والدراسات السريرية على اللقاح الجديد لم تتم بكاملها كما هو معتاد في الحالات العادية، لكن الجميع اعتمد على النتائج الأولية والثانية التي بشرت بالخير، وأكدت أن كل اللقاحات المصنعة حاليا هي فعالة بنسب مختلفة من 85 إلى 95 بالمائة، وكلها آمنة وغير مضرة بصحة وسلامة الإنسان".

البرلماني ذاته أكد أنه "بفضل المناعة التي يوفرها التلقيح تم القضاء نهائيا على عدة أمراض، وتم الحد من انتشار بعض الأمراض، وكذلك يتم التخفيف من شراسة وقوة بعض الفيروسات والباكتيريات بعد دخولها للجسم، والإنسانية جمعاء مدينة للعلماء والخبراء الذين اكتشفوا وبحثوا وصنعوا لقاحات متعددة لحماية صحة الإنسان".

وأردف الشناوي بأن موقفه يأتي لأنه يفكر بمنهج علمي منطقي وعقلاني، ويحلل الوضع الصحي الحالي العالمي والوطني، "مع ظهور فيروس كورونا وتفشي وباء كوفيد 19 وعجز الخبراء والعلماء والأخصائيين عبر العالم إلى حدود الآن عن فهم كل تفاصيل طريقة انتشار الجرثومة والعدوى ومختلف الآثار التي تخلفها، ومحدودية المعطيات المتوفرة والتغيير المستمر للمقاربات العلاجية والوقائية للتكيف مع تطور الوباء والفيروس".

وأوضح النائب اليساري عينه أنه "أمام عدم كفاية المعطيات العلمية لإيجاد علاج تام ونهائي ضد الفيروس، وأن الوقاية والاحترازات الصحية الدائمة هي الوسيلة الوحيدة الكفيلة للحماية من الإصابة بكوفيد 19... الكل متفق على أن تلقيحا فعالا وبشكل مكثف عبر العالم هو الحل الوحيد للوقاية من كوفيد 19".

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx