القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

غياب الاستثمار في المجال السياحي بجماعة تالكجونت هل هو مبرر للاقصاء؟

غياب الاستثمار في المجال السياحي بجماعة تالكجونت هل هو مبرر للاقصاء؟

 غياب الاستثمار في المجال السياحي بجماعة تالكجونت هل هو مبرر للاقصاء؟

تعرف الجماعة القروية  تالكجونت المنتمية لإقليم تارودانت عقما كبيرا  على مستوى الاستثمار السياحي ،حيث تم إقصاء هذا القطاع ضمن البرامج التنموية والمشاريع الاستثمارية في المجال بداعي انعدام الدعم والتشجيع من طرف الدولة والخواص بالمنطقة، خاصة أن تالكجونت تتوفر على مؤهلات سياحية مهمة يمكن ان تستغل في قاطرة التنمية ،مثل الغابات والكهوف و المآثر التاريخية ومخلفات الأجيال القديمة، إضافة إلى الوديان والجبال وكذا الترات اللامادي المتعلق بموسم الرمى الذي ينظم سنويا في عدة مناطق بهذه الجماعة القروية .


 وحسب معطيات تحصلت عليها سوس بلوس عبر لقاء خاص لها مع  رئيس المجلس عبد المالك بازي والمسؤول عن تدبير وتسيير الشأن المحلي بالجماعة القروية تالكجونت صرح  قائلا: نواجه العديد من المعوقات التي تعترض نمو القطاع السياحي بجماعتنا ،حيث نعاني من عدم وجود مآوي لفائدة الزوار السياح على قلتهم وغياب المستثمرين في هذا القطاع بالتالكجونت ،وأردف قائلا: “”نبدل جهودا كبيرة لأجل النهوض بهدا القطاع في جماعتنا نضرا لما تمثله السياحة القروية في هاد الجانب  من دور في تعزيز التنمية المحلية بالمنطقة والتعريف بها وبموروتها الثقافي والتاريخي والطبيعي كذلك””، وأضاف الرئيس “”أن الدولة لم تولي اهتماما كبيرا للسياحة القروية في جماعة تالكجونت ولم تشجعنا في هذا الإطار لتنظيمه””، “”و أكد عبدالمالك بازي أن جماعة تالكجونت تتوفر على موارد ترابية كالتضاريس والموارد المائية والصناعات التقليدية و السكن القديم والصناعة التقليدية كذلك””، فكل هذه المكونات لو استغلت بالشكل اللازم في القطاع السياحي سوف تضخ مداخيل مهمة في خزينة الجماعة المحلية ،كما ستخلق فرص الشغل لفائدة الشباب بالخصوص والتعجيل بتحقيقة التنمية المحلية.


وفي استفسار سوس بلوس عن أهم المشاريع التي يمكن خلقها أو تطويرها بالجماعة ؟ ،أجاب قائلا : “”نطمح لإعداد برامج متعلقة بالسياحة الهادئة في المستقبل وكذلك مشاريع السياحة( سلو لايف) و محاولة إعادة الإعتبار للجبال المحيطة بتالكجونت واستغلالها في السياحة الجبلية.”” ،وتشكل الجماعة القروية تالكجونت وحدة طبيعية متجانسة، حيت تعرف اختلافا وتنوعا طبوغرافيا بين سهول شاسعة وجبال شامخة تطوق هدا الإطار الجغرافي وكذلك منابع مائية متمثلة في العيون والسواقي.


reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress