القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

ملايير التكوين تشعلها بين الوزير أمكراز وبرلمانيين

ملايير التكوين تشعلها بين الوزير أمكراز وبرلمانيين

 ملايير التكوين تشعلها بين الوزير أمكراز وبرلمانيين

شهدت جلسة الثلاثاء الماضي فتح مواجهة على المباشر بين برلمانيين من الأصالة والمعاصرة يتزعمهم العربي المحيرشي، ومحمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، على خلفية فضيحة ما بات يعرف بالتكوين لأجل التشغيل الوهمي، واستفادة مؤسسات خاصة ومعاهد تختفي وراءها شخصيات نافذة، من ملايير التكوين. 

مستشارون من حزب "التراكتور" وفي جلسة محاسبة الوزراء، ساءلوا الوزير الشاب عن ما وصفوه بنشر إعلانات «وهمية» ترمي إلى تكوين الشباب كي تستفيد مؤسسات التكوين بالقطاع الخاص، من ملايير الدعم، واتهم البرلماني العربي المحرشي، من «البام» مستشارا بديوان الوزير بالتلاعب في أسماء المستفيدين من التكوين والحصول على عشرات الملايين من المال العام، وطالبه بفتح تحقيق في الموضوع. 

 الوزير نفى الأمر مقترحا على المستشار مراسلة النيابة العامة وكشف التلاعبات، أو مراسلته بملف يفتح على إثره الوزير تحقيقا في الخروقات المحتملة في برنامج التكوين لأجل التشغيل، سواء كان المسؤول بوزارته، أو بإدارة وكالة إنعاش التشغيل والكفاءات، نافيا بالمقابل وجود موظف بديوانه له مؤسسة مختصة في التكوين، ومعتبرا اتهامات «البام» مسرحية سياسية طالبا من الجميع تشجيع الإستثمار والمستثمرين لا العكس. 

 المحرشي وفي فيديو جديد، بثه على  صفحته الفايسبوكية واعتبره تكملة لمادار بقبة البرلمان، أكد أن حصيلة برنامج التكوين المعد من قبل الوزارة في 2019 والمنشور، تضمن معطيات وصفها بالخطيرة، مشيرا لأرقام وتعويضات مهمة وبالملايين كما أشار الجوء البعض لتضخيم أرقام المستفيدين، من قبل شركات خاصة، مقدما مثالا على القنيطرة وطانطان ووزان، لأجل حيازة منح الدعم، لأن كل شاب يكلف 10 آلاف درهم، معنى ذلك أن الـ 300 شاب الذين أعلنت وكالة «أنابيك» إمكانية تكوينهم في وزان، سيحصل صاحب الشركة على 300 مليون. 

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress