القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

“حزب الإستقلال” يعلن تراجعه عن موقفه السابق بخصوص نمط الاقتراع

“حزب الإستقلال” يعلن تراجعه عن موقفه السابق بخصوص نمط الاقتراع

 “حزب الإستقلال” يعلن تراجعه عن موقفه السابق بخصوص نمط الاقتراع

أعلن حزب الإستقلال عن تراجع عن دعمه لمقترح احتساب القاسم الإنتخابي على أساس عدد المسجلين في اللوائح؛ حيث صرح أمينه العام نزار بركة بأن طريقة احتساب الأصوات الحالية غير منصفة ولا عادلة، لكن لا يمكن مراجعة نمط الإقتراع هذه السنة لان الوقت لا يسمح بذلك، كما انتقدا استمرار تأخر القوانين الإنتخابية.

وأضاف بركة خلال مروره ببرنامج حديث مع الصحافة الذي يبث على القناة الثانية، نتخوف من تأجيل القوانين الإنتخابية ليكون النقاش “هامشيا”.

وأشار “بركة” إلى أن المشهد السياسي يعرف الكثير من الضبابية، فيما فقد المواطن الثقة في هذا المشهد، بل وفي التدبير الحكومي؛ فتأجيل مدونة الإنتخابات، نقاش القاسم ولائحة الشباب والنساء، هو تهريب للنقاش، مستدركا:
“نعم هي مهمة لكنها ليست ضمن اهتمامات المواطن الذي يتخوف على معيشه ومستقبله، خاصة بفعل تضرره بالجائحة”.

وأضاف:
“المغاربة مهتمون بالصحة والتعليم والشغل ومصادر العيش، ويجب ان يتم التركيز على البرامج والمخططات الإنتخابية ، لا على النقاشات الهامشية”.

وشدد بركة على أنه يجب مراجعة نمط الإقتراع لكنه ليس هذه السنة؛ فالوقت لا يسمح لكنه يجب تقييمها، فالإقتراع باللائحة كان الهدف منه مواجهة سلطة المال، التي تضاعفت وتقوت أكثر من الماضي، وهناك العديد من الأطر يصعب عليها الترشح، فلائحة من 4 مرشحين تحتاج إلى 2 مليون درهم للترشيح، وهو ما يخلق مشكلا كبيرا، مشيرا إلى أن كيفية احتساب القاسم الإنتخابي اليوم مضرة، فهو يحفز الأحزاب التي لديها كثافة في الأصوات في بعض المناطق، هناك مشكل إنصاف وتعددية.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress