القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

مراكش: حكاية أم اختُطفت ابنتها من أمامها وهي نائمة وهكذا تم العثور عليها

مراكش: حكاية أم اختُطفت ابنتها من أمامها وهي نائمة وهكذا تم العثور عليها

 مراكش: حكاية أم اختُطفت ابنتها من أمامها وهي نائمة وهكذا تم العثور عليها

شهد المركز الحضري للجماعة الترابية سيد الزوين، نواحي مراكش، عملية اختطاف وصفت بالمثيرة، استهدفت طفلة لا يتجاوز عمرها ثلاث سنوات.

ووفق يومية المساء لعدد نهاية الأسبوع، فقد تسلل شخص إلى بيت الأسرة الكائن بدرب سوس بالمركز الحضري لجماعة سيد الزوين وقام باختطاف الطفلة التي كانت بجانب والدتها والتي كانت نائمة أمام غرفة بفناء المنزل، قبل أن يغادر البيت تاركا قاطنيه يغطون في النوم.

وتابعت مصادر الصحيفة أن  أن الأم التي اختارت النوم خارج الغرفة حتى لا يفوتها موعد الإستيقاظ باكرا للالتحاق بعملها كمياومة في الحقول، فطنت إلى أن ابنتها الصغيرة لم تعد بجانبها فنهضت للبحث عنها، فأخبرها ابنها البالغ من العمر نحو 11 عاما، أنه لمح الشقيق الأكبر يحملها بين ذراعيه إلى غرفته خوفا عليها من أن تصاب بنزلة برد، فما كان من الأم إلا أن توجهت صوب مكان نوم الإبن الأكبر الذي وجدته وحيدا في فراشه، لتطلق عقيرتها للصراخ.

وتابعت اليومية أن أن صراخ الأم جعل باقي أفراد الأسرة بما فيهم شقيقتها التي حلت ضيفة بمنزلها رفقة زوجها، يستيقظون مدعورين من نومهم، حيث انطلقوا في البحث عن الطفلة التي تبين أنها اختطفت تحت جنح الظلام.

مرّت لحظات عصيبة على الأسرة التي هام أفرادها على وجوههم بين الدروب والأزقة بحثا عن الطفلة الصغيرة “ملاك”، قبل أن يتمكن شقيقها الأكبر من العثور عليها مجردة من ملابسها في فضاء بالقرب من الملعب الجماعي، بعد أن لاذ المختطف بالفرار تاركا وراءه سلاحا أبيضا عبارة عن سكين صغير و ولاعة.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress