القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

المنظمة العربية للتنمية الصناعية تنجح في جمع 10 آلاف مصنع وشركة في أول منصة اقتصادية بالعالم العربي

المنظمة العربية للتنمية الصناعية تنجح في جمع 10 آلاف مصنع وشركة في أول منصة اقتصادية بالعالم العربي

 المنظمة العربية للتنمية الصناعية تنجح في جمع 10 آلاف مصنع وشركة في أول منصة اقتصادية بالعالم العربي

قالت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، أنها “بادرت بتعزيز منصة طلبات وعروض المنتجات الصناعية العربية، حيث أصبحت تغطي (21) قطاعاً صناعياً بمختلف أنواعهـا وتصنيفـاتها، وتشمل قـاعدة بيانــات ما يزيد عن 000 10 مصنع وشركة، لتصبح أول منصة رسمية متخصصة في المنطقة العربية مما يتيح الاستفادة من مخرجاتها والترويج للسلع والمنتجات العربية وتوطيد التعاون بين المؤسسات الإنتاجية للرفع من القيمة المضافة للقطاع الصناعي وتعزيز منظومة التجارة العربية البينية”.

وأضافت المنظمة في بلاغ لها عقب اجتماع مجلسها التنفيذي بالرباط، اليوم الخميس،  إن الفترة الفاصلة بين دورتي المجلس 58 و59 “ورغم قصرها والظروف الاستثنائية الحالية، إلا أنه تم تنفيذ ومتابعة البرامج والمشروعات المخططة وفق برنامج العمل، مع الأخذ بعين الاعتبار تحقيق متطلبات الدول العربية”.

وقال المدير العام للمنظمة، وفق البلاغ الذي توصل به موقع “هوية بريس”، أنه تمت الموافقة على الهيكل التنظيمي الجديد “الذي يمثل قيمة مضافة لعمل المنظمة من خلال إنشاء معهد التدريب والاستشارات الصناعية والذي سوف يقدم دورات تدريبية تخصصية ومهنية تدعم قدرات الموارد البشرية العربية، وكذلك استشارات فنية للدول العربية الأعضاء وبما يعزز دورها كبيت خبرة عربي”.

هذا وعرفت دورة المنظمة لهذه السنة، مشاركة وفود رسمية من 13 دولة عربية: الأردن (رئيس الدورة السابقة)، والإمارات (رئيس الدورة الحالية)، والبحرين، تونس، الجزائر، السعودية، السودان، العراق، قطر، الكويت، ليبيا، مصر، والمغرب. وتضمن جدول أعمال الدورة الحالية عددا من البنود منها تقديم تقرير المدير العام عن نشاط المنظمة بين دورتي المجلس التنفيذي (58) و(59)، وتقرير متابعة تنفيذ قرارات الدورة السابقة، وعرض تقارير وتوصيات اللجان الاستشارية للمترولوجيا والاستشارية لقطاع الثروة المعدنية وكذا العربية العليا للتقييس، بجانب عرض قرارات المجلس الاقتصادي والاجتماعي المنعقد في القاهرة ما بين 31 يناير / 4 فبراير 2021.

وفي نهاية أشغال الدورة، وجه المجلس التنفيذي للمنظمة، بإسم رؤساء وأعضاء الوفود المشاركة، برقية شكر وعرفان لملك المغرب محمد السادس.
جميع الحقوق محفوظة © Taroudant 24- جريدة تارودانت 24.

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress