القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

تسميم وخيانة زوجية بالقنيطرة

تسميم وخيانة زوجية بالقنيطرة

 تسميم وخيانة زوجية بالقنيطرة

دست أعشابا سامة ومخدرة لزوجها لقضاء الليل مع خليلها بكل حرية ببيت الزوجية

ورطت تسجيلات صوتية واعترافات أمام الدرك الملكي بمشرع بلقصيري، زوجة وخليلها، إذ بعد استفادتهما من التنازل عن المتابعة بالخيانة الزوجية، وجدا نفسيهما أمام تهمة ثقيلة وهي جناية التسميم، إذ كان الخليلان يتعمدان وضع أعشاب سامة ومخدرة للزوج ليلا، لفسح المجال لهما لممارسة الجنس بكل حرية ببيت الزوجية.
وتقدم الزوج بشكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، يتهم فيها زوجته وخليلها الذي تربطه بالضحية علاقة مصاهرة، إذ يعد زوج شقيقته، بمحاولة تسميمه عبر دس أعشاب سامة ومخدرة له في وجبة العشاء، كانت تتسبب له في غيبوبة، ما يفسح المجال للخليل للقدوم إلى بيت الزوجية وقضاء لحظات ماجنة مع الزوجة إلى حدود الفجر.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن الوكيل العام للملك أحال الشكاية على الضابطة القضائية لفتح تحقيق فيها، وتزامن ذلك مع اختفاء الزوجة عن الأنظار بعد افتضاح أمرها، وعلمها بوضع زوجها شكاية لدى النيابة العامة.
وقادت الصدفة، إلى افتضاح أمر الزوجة الخائنة وخليلها المتزوج، إذ عاين الزوج الضحية في مناسبة، إجراء زوجته مكالمة هاتفية مطولة، فشك في الأمر ونزع منها هاتفها، ليتفاجأ أن خليلها ليس سوى زوج شقيقته، وأنها اعتادت إرسال صور فاضحة له، كما وقف على وجود مقاطع صوتية تؤكد تورطهما في علاقات جنسية منذ فترة طويلة.
وسارع الزوج إلى تقديم شكاية لدى الدرك الملكي، وبعد اعتقال الزوجة، اعترفت أنها على علاقة مع خليلها منذ ثمانية أشهر وأنها تمارس معه الجسن مقابل مبالغ تتراوح بين 100 درهم و200.
وأكدت المتهمة أنها في البداية كانت تضرب مع خليلها موعدا ليليا بالإسطبل لممارسة الجنس، قبل أن يقترح عليها دس أعشاب سامة ومواد مخدرة في وجبة العشاء، لفسح المجال له للقدوم إلى بيت الزوجة وقضاء الليل معها.
وأقرت الزوجة أنها سلمت زوجها الأعشاب السامة في مناسبات عديدة، وأن زوجها كان يغمى عليه في الحال ويدخل في نوم عميق، فتعمل على استقبال خليلها وممارسة الجنس معه بكل حرية، وفي مناسبات بالقرب من زوجها النائم احتقارا له إلى حدود الصباح.
وبعد إحالة الزوجة على النيابة العامة، سارع الزوج وشقيقته بعد وساطات من المقربين وأفراد العائلة إلى تقديم التنازل عن متابعة المتهمين، وتم طي الملف، لكن الصدمة ستكون كبيرة عندما اطلع الزوج على تسجيل صوتي يحرض فيه صهره زوجته بوضع مواد سامة له، ما جعله يسارع إلى الاطلاع على محاضر الدرك الملكي، ليقف على اعترافات زوجته بتسميمه، ليتراجع عن قرار إسقاط المتابعة عن زوجته وخليلها، ووضع شكاية أمام الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة بجناية التسميم.
مصطفى لطفي

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress