القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

مدينة تارودانت لوحدها بالجنوب المغربي بدون محطة طرقية ، والسبب : الفشل الذريع والعجز التام المنتخبين

مدينة تارودانت لوحدها بالجنوب المغربي بدون محطة طرقية ، والسبب : الفشل الذريع والعجز التام المنتخبين

 مدينة تارودانت لوحدها بالجنوب المغربي بدون محطة طرقية ، والسبب : الفشل الذريع والعجز التام المنتخبين

أمام العجز والفشل الذريع للمنتخبين ومنذ سنوات عدة , مدينة تارودانت وحدها بالجنوب المغربي بدون محطة طرقية بمواصفات حديثة وذلك منذ فترة الإستقلال و إلى الأن .. فما يوجد حاليا هو ساحات عشوائية تفتقر لأي مواصفات تحترم المواطن وإنسانيته


فقد سبق للرأي العام والساكنة  أن سمعوا أو تداولوا  أن هناك مشروع  محطة طرقية منذ سنوات وتم تحديد موقعها على مقربة من الطريق الوطنية رقم 10. بالرسم العقاري المسمى ” فدان البركي” عدد 8395 س المكون من بقعتين متلاصقتين رقمهما R5848.;.R5994..الذي مساحته 1 هكتار و59آرو39 سنتيار… والتي لاتبعد عن موقف سيارات وحافلات النقل العمومي خارج باب الزركان سوى بقرابة 300 م تقريبا ..


وقد تم التجاوب مع المقترحات التي طرحتها وزارة الأقاف المالكة للأرض بالمرور عبر كل الإقتراحات , من الإقتناء إلى معاوضة أرض بأرض أخرى , وكان آخرها مطلب للوزارة هو استخراج رسم خاص بوعاء المبادلة من أرض لاسطاح التي لانزاع فيها ولا ارتفاق مساحته 2 هكتار و60 آر و 25 سنتيار حدد موقعها اعتمادا على تصميم التهيئة العمرانية لسطاح المدينة ..


وفي نفس الإطار عقدت عدة اجتماعات منها اجتماعان مع السيد المدير العام للشركة الوطنية للنقل واللوجستيك والذي أعطى موافقته الرسمية لبناء محطة بمواصفات عصرية وجديدة مع اعتماد مقترحات الجماعة لفائدة الجماعة .. من بناء فندق صغير “أوتيل” ومستودع للحافلات و مرفق تقني يضم المهنيين والحرفيين المتواجدين حاليا داخل وخارج باب الزرقان وموقف للطاكسيات الصغيرة والعربات المجرورة بالجياد واليات نقل البضائع .


لكن كل هذا كان مشروع وأماني على الورق ومرت السنوات ولم يتحقق أي شيء من أماني الساكنة التي تتهم المنتخبين بالتقاعس في إخراج هذا المشروع للوجود.

جميع الحقوق محفوظة © Taroudant 24- جريدة تارودانت 24.

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress '''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''