القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

تقرير رسمي يرصد فوارق الدخل بين الأغنياء والفقراء بالمغرب

تقرير رسمي يرصد فوارق الدخل بين الأغنياء والفقراء بالمغرب

 تقرير رسمي يرصد فوارق الدخل بين الأغنياء والفقراء بالمغرب

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، اليوم الأربعاء، أن توزيع الدخل لدى الأسر المغربية غير متماثل، وسجلت وجود فوارق تفوق العتبة المسموح بها اجتماعيا.

ووفق مذكرة للمندوبية حول “دخل الأسر”، فإن خمس الأسر الأكثر يسرا بالمغرب تستحوذ على أزيد من نصف إجمالي دخل الأسر(53,3%)، في حين لا يحوز الخمس الأقل يسرا سوى نسبة 5,6% من إجمالي هذا الدخل.

كما يبرز البحث التفاوت الكبير في الدخل الفردي بين المغاربة، حيث يضاعف دخل الأشخاص الأكثر يسرا دخل الأشخاص الأقل يسرا بحوالي 10 مرات.

ويحتد التمركز في المداخيل بين عشر الأسر الأقل يسرا والعشر الأكثر يسرا، حيث إن تلك الفقيرة تعيش بدخل فردي سنوي لا يتجاوز 6270 درهما أي ما يعادل 522.5 درهما في الشهر، في حين يصل الحد الأدنى للدخل بالنسبة للعشر الأكثر يسرا 41 705 دراهم.

وفي ظل هذه الظروف، تبلغ الفوارق في الدخل حسب مؤشر ” جيني ” 46,4% وهو ما يعتبر نسبيا مرتفعا ويفوق العتبة المسموح بها اجتماعيا ( 42%)، كما تبلغ هذه الفوارق في الدخل 45% بالوسط الحضري و 44,5% بالوسط القروي.

وسجلت المندوبية أنه وفي سنة 2019، بلغت نسبة ذوي الدخل المنخفض 12,7% على المستوى الوطني، ويعد 4,5 مليون شخص فقيرا حسب مقاربة الفقر النسبي، ويعيش ثلثاهم (66,4٪) في الوسط القروي.

كما تتضح الفوارق بين المجالين القروي والحضري، إذ إن أسر الوسط الحضري تحوز دخلا إجماليا يعادل 2,8 مرة الدخل الإجمالي لنظيراتها بالوسط القروي.

وإذ كان متوسط الدخل الشهري للأسر المغربية يعادل 7661درهما، فإن بعض المداخيل المرتفعة تؤثر على قيمة هذا المتوسط بإزاحته نحو الأعلى بعيدا عن المستويات الأكثر شيوعا.

ولتجاوز هذا المعطى، أوضحت المندوبية أن نصف الأسر المغربية يقل دخلها الشهري عن 5133 درهما، وينخفض هذا الدخل بالعالم القروي، حيث إن نصف الأسر به يقل دخلها الشهري عن 4237 درهما.

ولفتت المندوبية إلى وجود عدد من العوامل المؤثرة على دخل الأسر، من بينها سن رب الأسرة، ومستواه الدراسي، وجنسه؛ حيث يفوق دخل الأسر التي يرأسها الرجال دخل الأسر التي ترأسها النساء.

وبخصوص الفئات السوسيومهنية لأرباب الأسر، سجلت المندوبية وجود ست مجموعات رئيسية، يوجد على رأسها المسؤولون التسلسليون بالوظيفة العمومية ومدراء وأطر إدارية بالمقاولات وأطر عليا ومهنيون أحرار، حيث يتجاوز متوسط دخل هذه الفئة من الأسر 17 ألف درهم.

وفي أسفل الهرم يوجد العمال اليدويون غير الفلاحيين والحمالون وعمال المهن الصغرى والعاطلين الذين لم يسبق لهم العمل، حيث يصل متوسط دخل هذه الأسر 4 720 درهما.

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress