القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الصحراء أبرز الغائبين في أول اتصال هاتفي بين بوريطة وبلينكن

الصحراء أبرز الغائبين في أول اتصال هاتفي بين بوريطة وبلينكن

 الصحراء أبرز الغائبين في أول اتصال هاتفي بين بوريطة وبلينكن

تلقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة اليوم الجمعة اتصالا هاتفيا من نظيره الأمريكي  أنتوني بلينكن .
وكشف بلينكن عبر حسابه بتويتر، ما دار بينه وبين ناصر بوريطة، في هذه المكالمة التي تعد الأولى من نوعها منذ توليه حقيبة الخارجية في إدارة الرئيس جو بايدن.
وغرد وزير الخارجية الأمريكي بالقول: أجريث اليوم محادثة جيدة مع  وزير الخارجية المغربي بوريطة حول مجموعة من المصالح الأمنية المشتركة والسلام الإقليمي، بما في ذلك تطورات الأوضاع في ليبيا ورغبتنا في رؤية الاستقرار والازدهار هناك.

 

وختم بلينكن تغريدته قائلا: كنت سعيدًا أيضًا لأتمنى لجميع المغاربة رمضان كريم!
وبدا لافتا في تغريدة بلينكن،  غياب  قضية الصحراء والاعتراف الامريكي لادارة ترامب بسيادة المغرب على الإقليم في دجنبر الماضي .
ويرى مراقبون أن الامر كان متوقعا، إذ منذ وصول بايدن إلى البيت الابيض،  لم تشر إدارته إلى قضية الصحراء بشكل صريح، وتحاشى المتحدثون الرسميون الخوض في الملف.
الأمر اتضح ايضا  في خطاب بايدن اول أمس الأربعاء ، بمناسبة 100 يوم على توليه السلطة، حيث  أعطى أولوية للصين وروسيا، كما وجه رسائل للكثير من العواصم الأوربية خاصة.
ومن الملفات الخارجية التي استأثرت باهتمام إدار بايدن في المئة يوم الأولى من حكمه، نجد الملف النووي الإيراني الذي يمثل اولوية لواشنطن، إضافة إلى الملف اليمني والملف الليبي ، الذي شكل محور محادثات وزير الخارجية الأمريكي انتوني  بلينكن مع نظيريه المغربي ناصر بوريطة  والجزائري صبري بوقادوم في الساعات القليلة الماضية.

 


تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress