القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

مواجهات دامية بين الأمن والبارونين “الضبع” و”حموصة” بالرباط

مواجهات دامية بين الأمن والبارونين “الضبع” و”حموصة” بالرباط

 مواجهات دامية بين الأمن والبارونين “الضبع” و”حموصة” بالرباط

شهد شارع الجزاء بالمدينة العتيقة بالرباط، مواجهات عنيفة بين باروني مخدرات والأمن، نهاية الأسبوع الماضي، ما تسبب في حالة استنفار أمني، اضطرت معه عناصر الأبحاث التابعة لفرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الأولى إلى التراجع، بعدما تسلق بارون سطح منزل وظل يطالب بحضور النيابة العامة، مهددا بالانتحار.

وفي تفاصيل الحادث، اندلعت المواجهات العنيفة بين تاجري المخدرات الشهيرين بـ “الضبع” و”حموصة” وسط المدينة العتيقة، اضطر معها المارة وقاطنون بالمنطقة إلى الفرار، واستعملت فيها الأسلحة البيضاء من مختلف الأنواع، وتدخلت فرقة الأبحاث دون أن تسيطر على الوضع، وبعدها غادرت المنطقة، فيما ظل أحد المتورطين “معربدا” بسطح بناية دون أن تتلقفه عناصر التدخل، مطالبا بحضور وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة.

وأوضح مصدر ليويمة “الصباح” أن الخلاف بين البارونين اللذين يتوفران على سوابق، مرده إلى تصفية حسابات سابقة، وتزامنا مع رمضان احتدت المنافسة بينهما، وتحولت إلى مواجهات وسط المدينة العتيقة، وعبر بعض سكان الشارع الرئيسي، الذي يعرف حركة تجارية، عن غضبهم الشديد، من تمادي المتورطين في المواجهات رغم دخول رمضان، إذ تجمهر العشرات من الأشخاص قبيل موعد الإفطار أثناء المطاردات بالشارع العام بين البارونين.

وحسب ما حصلت عليه اليومية، سبق أن أوقفت مصالح أمنية مختلفة تابعة للمنطقة الأمنية الأولى المحيط والدائرة الأمنية “الجزاء”، وكذا فرقة محاربة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، باروني المخدرات، وأحيلا على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالعاصمة، كما أدينا أكثر من مرة، بعقوبات حبسية نافذة، وكلما أنهيا عقوباتهما عادا إلى ممارسة النشاط المحظور بدروب المدينة العتيقة.

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress