القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

بعد تغييب مسابقات القرآن الكريم والبرامج الدينية..القناة الأولى تستفز المغاربة بإحياء ليلة القدر المباركة على إيقاع البندير والموسيقى!!

بعد تغييب مسابقات القرآن الكريم والبرامج الدينية..القناة الأولى تستفز المغاربة بإحياء ليلة القدر المباركة على إيقاع البندير والموسيقى!!

 بعد تغييب مسابقات القرآن الكريم والبرامج الدينية..القناة الأولى تستفز المغاربة بإحياء ليلة القدر المباركة على إيقاع البندير والموسيقى!!

أثارت القناة “الأولى المغربية” موجة غضب عارم عبر عنه المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب إعلانها عبر وصلة إشهارية عن تنظيم سهرة غنائية موسيقية تحت اسم “سهرة ليلة القدر” تزامنا مع إحياء المغاربة لليلة القدر المباركة.

و ما زاد من حدة غضب المغاربة أن السهرة المرتقبة بوصلات موسيقية على إيقاع البنادر، تأتي في وقت تعمدت فيه القناة ذاتها وغيرها من القنوات الوطنية، تغييب البرامج الدينية وأمسيات مسابقات في حفظ وتجويد القرآن الكريم.

و اعتبر النشطاء المغاربة برمجة القناة الرسمية الأولى لسهرة غنائية على إيقاع البندير في ليلة من أعظم ليالي المسلمين، عوض بث برامج دينية، لإحياء هذه الليلة المقدسة، استفزازا غير مبرر للمشاعر الدينية للمغاربة والمسلمين.

و تساءل كثيرون كيف لقناة وطنية رسمية في بلد دينه الإسلام وتمول من جيوب دافعي الضرائب، أن لا تراعي مشاعر المواطنين، والأكثر من ذلك تتعمد إفساد دينهم.

و استغربوا تجرؤ مسؤولي قناة دار البريهي على بث سهرة غنائية في ليلة هي خير من ألف شهر ونزل فيها القرآن الكريم، غير آبهين بليلة القدر بعظمتها وشأنها لدى المسلمين.

و في هذا السياق، علق أحد النشطاء قائلا:”واش ماعمرك سمعتي بسهرة ليلة القدر؟!!

في المغرب كاينا سهرة ليلة القدر .. باش تعرف المؤامرة مكشوفة إرضاء للخط العلماني وتنفيذا لتوصيات بنك النقد الدولي ..

إلغاء أمسيات مسابقات في حفظ وتجويد القرآن الكريم .. المساجد جُلها مقفلة .. صلاة الجمعة في أغلب المساجد منعت ..

صلاة التروايح مُنعت للمرة الثانية .. الكتاتيب القرآنية تشكو أمرها إلى الله .. في المقابل ازدهار سهرات الرقص والغناء الفاجر بل حتى ليلة القدر خصصوا لها سهرة بالمعازف .. فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”.

و علق آخر على الموضوع يقول:”من الآثار الجانبية لمتابعة قنوات شبه جوفاء، التعرض لعنف ثقافي وعقائدي …وكأني بإعلامنا الجاف يحاول إيصال رسائل واضحة ولم يعد مكتفيا بالتشفير”.

و زاد ناشط آخر قائلا:”هذا هو الاعلام الرسمي إعلام البهرجة ليلة القدر بعظمتها وشأنها لدى المسلمين تأبى القناة الرسمية الأولى الا أن تبرمج هكذا برامج في ليلة من أعظم ليالي الأمة الإسلامية”.

و أضاف معلق آخر، “ليلة القدر نحييها على نهج الأسلاف والأجداد بالقرآن والصلاة والذكر وليس بالبندير والسكيتشات”.

واعتبر أحدهم أن رسالة القائمين على القناة الأولى من خلال المقطع الإشهاري أن “لا داعي للصلاة في هذه الليلة وافتحوا قناتنا للسهر والطرب!!! اتقوا الله في عباد الله إن حرموا من قيام الليل ليلة القدر بالمساجد فلا تشغلوهم عنها في بيوتهم!!!”.

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress