القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

بلدية تارودانت توضح بخصوص موضوع منح الجمعيات المثير للجدل

بلدية تارودانت توضح بخصوص موضوع منح الجمعيات المثير للجدل

بلدية تارودانت توضح بخصوص موضوع منح الجمعيات المثير للجدل

 توصلنا بتوضيح هام من مسؤول بالمجلس الجماعي بتارودانت بخصوص موضوع منح الجمعيات المثير للجدل ندرجه كمايلي :

ارتباطا بموضوع المنح التي تمت المصادقة عليها في دورة ماي2021 لجماعة تارودانت نشير إلى أن هذه الاعتمادات تمت برمجتها في دورة اكتوبر 2020 و عرف الاعتماد الأصلي الذي وصل في آخر برمجة إلى 324 مليون سنتيم تقليصا ، وذلك بناء على مذكرات وزارية تدعو إلى إعطاء الأولوية للنفقات الإجبارية وللجانب الصحي الاجتماعي حسب ما تمليه الظرفية الوبائية الحالية حيث حوله المجلس إلى دعم الجانب الصحي و دعم الحملات الصحية بتنسيق مع السلطة المحلية والمحتمع المدني

و البرمجة التي تمت في هذه الدورة الأخيرة خصت الفرق الرياضية التي لها التزامات مع العصب والجامعات الرياضية و الجمعيات التي تتحمل مسؤولية الجانب الصحي والعلاجي للفئات الهشة وذوي الاحتياجات الخاصة و أيضا لتجاوز إشكال مصاريف النقل المدرسي التي ارتفعت بسبب ظرفية كورونا و أصبحت تشكل اكراها لدى الجمعيات التي فوض لها المجلس تدبير أسطول حافلات النقل المدرسي وأيضا تسيير دور الحي.

وبالنسبة لمنظمة الهلال الأحمر و جمعية شباب الأطلس فان المجلس ينفي نفيا قاطعا أن يكون هناك تبخيس او إقصاء مهما كان نوعه في حق عمل هذه الجمعيات الرائدة والواعدة التي ما لبتت تشرف المدينة.

ومن اجل ذلك فالجماعة كانت إلى جانبهما في فترة الجائحة بتواز مع المبادرات الانسانية التي كانوا يقومون بها. وفي هذا الاطار استفاذت منظمة الهلال الأحمر من دعم يومي مادي عيني ولوجستيكي لإنجاح تدخلاتها خلال الشهور الأولى لفترة الوباء كما وفرت لها مقر دار الحي سيدي بلقاس والمسبح البلدي لاستقبال الفئات الهشة التي أشرفت عليها.

ونشير أن المجلس كان دائما داعما لمبادرات هذه الجمعية و رصد لها منحة قدرت ب16000 قبل أن تتوقف بسبب فترة الوباء ، كما خصص لهذه الجمعية قطعة أرضية في منطقة لسطاح خلال الدورة العادية لشهر ماي 2016 في إطار الوضع رهن الإشارة بناء علي طلبها من اجل اقامة مقر خاص بها.

وبالنسبة لجمعية شباب الاطلس كما باقي الجمعيات الأخرى فنفس الأمر قد تجاوب المجلس بكل طواعية أمام جميع طلبات الدعم التي كانت هي الأخرى يومية ومتنوعة في فترة الحجر و ذلك تقديرا لمجهودات هذه الجمعية التطوعية الرائدة و رفعا لكل لبس في قضية الاقصاء. كما نحب ان نشير و للانصاف فالجماعة كانت دائما تتفاعل بشكل ايجابي مع طلبات دعم أنشطة جمعية شباب الأطلس وباقي جمعيات المدينة دون تردد. وقد برمج لها منحة لسنة 2020 قدرت ب16000 درهم. كما تجدر الاشارة الي ان عدد الجمعيات المستفيدة ارتفع من 97 جمعية سنة 2016 الى 196 جمعية سنة 2020.

وبالتوازي ارتفع الاعتماد المخصص للدعم من 200 مليون سنتيم سنة 2016 الى 324 مليون سنتيم سنة 2020.


تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress