القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

“محاولة للفهم!”: التنديد باستعمال المال في” انتخابات الغرف المهنية” و “تم شراء 62 صوتا ! “.. والتوقيع على الاتفاق بين “المشتبه فيه” و”الضحية !”

“محاولة للفهم!”: التنديد باستعمال المال في” انتخابات الغرف المهنية” و “تم شراء 62 صوتا ! “.. والتوقيع على الاتفاق بين “المشتبه فيه” و”الضحية !”

 “محاولة للفهم!”: التنديد باستعمال المال في” انتخابات الغرف المهنية” و “تم شراء 62 صوتا ! “.. والتوقيع على الاتفاق بين “المشتبه فيه” و”الضحية !”

جاء في بلاغ حزب الاصالة والمعاصرة، توصل به الموقع، على اثر اجتماع المكتب السياسي، نشر امس الاحد في ركن “سياسية” بان الحزب يندد بما شهدته انتخابات الغرف المهنية، وادان  في ذات البلاغ بعض الممارسات اللا أخلاقية، من خلال استعمال المفرط للمال، والاستغلال المفضوح لبعض المشاريع العمومية والبرامج الوزارية، لاستمالة الأصوات بشكل واضح وفاضح في هذه الحملة الانتخابية.، حسب البلاغ.

وفي مساء  نفس اليوم، توصل الموقع ايضا ببلاغ “اتفاق !” بين “ثلاثة زعماء احزاب “:  حزب الاستقلال، التجمع الوطني للاحرار، الاصالة والمعاصرة، يعلنون من خلاله ايضا، عن التوافق بينهم على توزيع رئاسيات كل غرفة على حزب من الاحزاب “الثلاث” على مستوى جميع الجهات.

واشار البلاغ، “بان التوصل الى هذا الاتفاق هو صونا( لقواعد التنافس الشريف بين الاحزاب ) ، وحفاظا على استقرار الغرف المهنية وتقوية ادوارها، ملتزمين بالانفتاح على باقي المكونات الممثلة في هذه الغرف” يقول البلاغ الثلاثي.

وفي خضم هذا الاتفاق، ومن نفس الاحزاب “المتفقة!”، شهد “سوق النخاسة” للظفر برئاسة احدى الغرف المهنية، على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة، مساء امس الاحد، عملية شراء الاصوات، انتهت بالاتفاق على مبلغ”50.000 درهم لكل صوت، حيث تمكن السيد الرئيس “المرتقب” من توزيعها الى 62 صوتا، أي بما مجموعه “3 ملايين و 100 الف درهم”، حسب مصدر من السوق ذاته.

والسؤال المطروح، كيف يمكن للمواطن المغربي ان يفهم كل هذه التناقضات، التي يبررها الزعماء “بالمصالح  الجهوية ” لتوزيع المناصب ، وقبلها يندد حزبا موقعا على الاتفاق “الثلاثي” باستعمال المال وافساد العملية ؟ !، الجواب للرأي العام.

ح/ا

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress '''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''