القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الأحرار يتجهون لرئاسة غرفة الفلاحة الجهوية بسوس

الأحرار يتجهون لرئاسة غرفة الفلاحة الجهوية بسوس

الأحرار يتجهون لرئاسة غرفة الفلاحة الجهوية بسوس


 حقق حزب التجمع الوطني للأحرار فوزا كاسحا في انتخابات الغرفة الفلاحية الجهوية بجهة سوس- ماسة، وحصد أغلب المقاعد المخصصة لهذه الغرفة، متفوقا على جميع الأحزاب الأخرى المتنافسة.

واستنادا إلى الأرقام، فإن حزب التجمع الوطني للأحرار حصد 37 مقعدا بغرفة الفلاحة من أصل 73 مقعدا، ما يعني أن الحزب نال أكثر من نصف المقاعد المتنافس عليها. وبهذا الفوز بات حزب التجمع الوطني للأحرار قريبا من رئاسة الغرفة الجهوية للفلاحة، والتي كانت من نصيب حزب الاستقلال منذ سنوات عديدة. وحصد حزب الأحرار جميع مقاعد الفلاحة ببعض الأقاليم بالجهة، كما هو الشأن بإقليم أكادير- إداوتنان الذي نال المقاعد الستة المتنافس عليها، كما حصد 10 مقاعد بإقليم تيزنيت من أصل 11 مقعدا مخصصا للإقليم، و11 مقعدا بإقليم تارودانت، و6 مقاعد بإقليم اشتوكة آيت باها من أصل 14 مقعدا، و4 مقاعد بإقليم طاطا، فيما لم يحصل على أي مقعد بإقليم إنزكان آيت ملول.

وبحسب المصادر، فإن حزب التجمع الوطني للأحرار يتجه نحو تزكية أحد الفلاحين الكبار بمنطقة الكردان بإقليم تارودانت، ورئيس إحدى التعاونيات الكبيرة بالمنطقة، وأحد الذين ترافعوا بقوة أخيرا بعد مشكل نقص مياه الري القادمة من سد أولوز نحو حوض الكردان، لرئاسة الغرفة الجهوية.

وبعدما باتت رئاسة الغرفة الجهوية محسومة بنسبة كبيرة لصالح حزب التجمع الوطني للأحرار، بالنظر للنتائج المحصل عليها، ومن أجل محاصرة حزب “الأحرار” بالجهة، عقد المنسقان الجهويان لحزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة على صعيد جهة سوس- ماسة، يوم السبت الماضي، اجتماعا استثنائيا بعد الإعلان عن النتائج الرسمية، حيث اتفق الطرفان على تكوين فريق موحد لتدبير مرحلة تكوين المكاتب المسيرة للغرف المهنية بجهة سوس ماسة مراعاة لمصلحة المهنيين، كما اتفق المنسقان الجهويان على الانفتاح على جميع الفرقاء السياسيين بالجهة لتكوين مكاتب مسيرة منسجمة وقادرة على لعب أدوارها الطلائعية خدمة لمصلحة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجهة حسب ما جاء في البلاغ المشترك للحزبين. ورغم تنسيق الحزبين لمحاصرة حزب التجمع الوطني للأحرار، إلا أن النتائج التي حصلا عليها معا في انتخابات غرفة الفلاحة، تجعلهما في مرتبة أقل من الحزب المتصدر للانتخابات بالجهة، ذلك أن حزب الاستقلال لم يحصل سوى على 16 مقعدا، فيما حزب الأصالة والمعاصرة على 14 مقعدا فقط في غرفة الفلاحة، ما يعني أن مجموع ما حصلا عليه لا يكاد يتجاوز 30 مقعدا، مقابل 37 مقعدا حصدها حزب الأحرار لوحده.

أما بقية الأحزاب، فقد حصلت على نتائج متواضعة جدا في انتخابات غرفة الفلاحة، حيث حصل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والحركة الشعبية على مقعدين لكل واحد منهما بالغرفة الفلاحية، ومقعد واحد لحزب التقدم والاشتراكية.

وفي المحصلة، فإن حزب التجمع الوطني للأحرار حاز 87 مقعدا في انتخابات جميع الغرف المهنية بجهة سوس- ماسة محتلا المرتبة الأولى، بفارق كبير عن أقرب منافسيه، وهو حزب الاستقلال الذي لم يحصل سوى على 35 مقعدا، والأصالة والمعاصرة ب 31 مقعدا.


تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress '''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''