recent
أخبار ساخنة

رفاق نبيلة منيب بجهة مراكش يطالبون بتحقيق قضائي في نتائج الانتخابات الجهوية

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

طالب الحزب الاشتراكي الموحد بجهة مراكش آسفي بفتح تحقيق قضائي في عملية الاعلان عن النتائج النهائية لانتخابات الدائرة التشريعية الجهوية في غياب عمل لجنة الاحصاء الجهوية، معتبرا أن نتائج الدائرة الانتخابية الجهوية باطلة.

وأدان الحزب بشدة في بيان له توصلت به كشـ24 ما اعتبره “إفساد المسلسل الانتخابي من طرف لوبيات المال الوسخ”، معلنا شجبه التام”للموقف السلبي للسلطات الحكومية المكلفة بالاشراف ومراقبة العمليات الانتخابية، والتي اعدمت كل امال الشعب المغربي في الديمقراطية”.

واعتبر رفاق نبيلة منيب ان أهم خلاصات المسلسل الانتخابي الحالي هي ملحاحية الإصلاحات الدستورية والسياسية، والتنصيص على لجنة وطنية مستقلة للاشراف على الاستشارات الشعبية والانتخابية على غرار العديد من الدول الديمقراطية.

وقال المصدر ذاته أن المكتب الجهوي للحزب تابع باستياء وقلق كبيرين ما رافق عمليات المسلسل الانتخابي لسنة 2021 من خروقات انطلاقا من اللوائح الانتخابية التي ظلت تتضمن العديد من المتوفين والاشخاص الذين غيروا سكناهم، وصولا الى عمليات الترشيح والتزكيات.

وأضاف الحزب الاشتراكي الموحد أن “الجهة عرفت تسجيل رقم قياسي في الترحال السياسي شمل حتى المتابعين في قضايا تبدير المال العام وسوء التسيير، وشراء المرشحين والمرشحات لاستكمال اللوائح بالمقابل ممارسة الضغط على المتعاطفين والمتعاطفات مع حزب الاشتراكي الموحد من اجل سحب ترشيحاتهم كما وقع بالعديد من الاقاليم، وانتهاء بتوظيف المال الحرام علانية وتشغيل المئات من الشباب العاطل والنساء الفقيرات في عمليات رمي الاطنان من المنشورات بالشارع العام، خلال فترة الحملة الانتخابية، وكل ذلك امام اعين السلطات المحلية التي اختارت” الحياد السلبي” الذي تطور الى حد التواطئ خاصة يوم الاقتراع اذ استمرت عمليات الدعاية داخل بعض مراكز التصويت وامامها، مع استغلال نقل المصوتين الى مكاتب التصويت، لافساد عمليات التصويت”.

وتابع الاشتراكي الموحد أن استمرار الخروقات طال العديد من مكاتب التصويت والفرز ولجان الاحصاء برفض تسليم ممثلي المرشحين والمرشحات محاضر الفرز والاحصاء وهو ما يشكل خرقا سافرا للمادة 25 من القانون التنظيمي 59.11 والمادة 80 من القانون التنظيمي رقم 27.11 واللواتي تنصان على “التسليم الفوري لنسخة من المحضر لممثلي للمرشحين واللوائح” ، الا ان اكبر فضيحة افساد العمليات الانتخابية حسب الاشتراكي الموحد هي “الاعلان الرسمي عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية على وسائل الإعلام الرسمية في الوقت الذي تصرخ فيه الدوائر المكلفة بالعمليات الانتخابية بالولاية أن عملية احصاء الاصوات بالنسبة اللائحة الانتخابية الجهوية لم تتم لعدم التوصل بجميع المحاضر، وهو ما شكل خرقا سافرا للمواد من 80 الى 85 من القانون التنظيمي 27.11 يؤدي قانونيا لبطلان النتائج المعلنة والمصرح بها فيما يخص الدائرة الانتخابية الجهوية لجهة مراكش آسفي”.



from Kech24: Maroc News – كِشـ24 : جريدة إلكترونية مغربية https://ift.tt/3C7ytTA
google-playkhamsatmostaqltradent