القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

"المجلس الوطني" يحسم قرار مشاركة حزب "الأصالة والمعاصرة" في الحكومة

"المجلس الوطني" يحسم قرار مشاركة حزب "الأصالة والمعاصرة" في الحكومة

"المجلس الوطني" يحسم قرار مشاركة حزب "الأصالة والمعاصرة" في الحكومة

 لم تتبلور بعد ملامح قرار حزب الأصالة والمعاصرة إزاء المشاركة في الحكومة المقبلة، في حال تلقى عرضا رسميا من طرف رئيس الحكومة المعين المكلف بتشكيل الحكومة عزيز أخنوش.

وعقد النواب البرلمانيون لحزب الأصالة والمعاصرة الفائزون في انتخابات 8 شتنبر، اجتماعا تشاوريا، الأربعاء بسلا، برئاسة الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي، كان مرتقبا أن يتمخض عنه القرار المبدئي بشأن المشاركة في الحكومة، لكنه انتهى دون اتضاح القرار، وهو ما أكده وهبي لهسبريس بقوله: “إلى حد الآن، لم يتبلور أي قرار”، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إن الاجتماع التشاوري الذي التأم فيه النواب البرلمانيون، “كان بهدف الاستماع إلى آرائهم”، مضيفا أن “حسم قرار المشاركة في الحكومة سيتخذ خلال انعقاد المجلس الوطني يوم السبت المقبل”.

ويجري التداول في مسألة مشاركة حزب الأصالة والمعاصرة في الحكومة المقبلة في سرية تامة؛ إذ تفادى النواب البرلمانيون للحزب الفائزون في الانتخابات الأخيرة الإدلاء بتصريحات للصحافيين في الموضوع، وتولى عبد اللطيف وهبي لوحده هذه المهمة.

وكان وهبي قد صرح بأن حزب الأصالة والمعاصرة تجاوز صراع المواقع مع التجمع الوطني للأحرار، في إشارة إلى إمكانية اشتغالهما جنبا إلى جنب داخل التحالف الحكومي، غير أنه ترك الباب مواربا لجميع الاحتمالات

وقال في هذا الإطار: “من موقعنا في المعارضة أو الحكومة في حال ما نجحت المفاوضات التي يجريها رئيس الحكومة المعين، وفق التوافقات الضرورية والمشاورات السياسية الجارية، سنلعب دورنا كاملا من موقعنا الجديد داخل الوطن”.


تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress '''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''