القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

شراكة بين مؤسسة التمويل الدولية و(BMCE Bank International Plc UK) لدعم التجارة في إفريقيا

شراكة بين مؤسسة التمويل الدولية و(BMCE Bank International Plc UK) لدعم التجارة في إفريقيا

 شراكة بين مؤسسة التمويل الدولية و(BMCE Bank International Plc UK) لدعم التجارة في إفريقيا

الدار البيضاء – أعلنت مؤسسة التمويل الدولية والبنك الإقليمي (BMCE Bank International Plc UK)، أمس الأربعاء، إبرام شراكة لدعم التجارة عبر الحدود في القارة الإفريقي، وتلافي النقص في السلع الأساسية، بما في ذلك الحبوب ومواد البناء.

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ، أنه مع استمرار جائحة (كوفيد-19) في تعطيل النشاط الاقتصادي في إفريقيا، ستنشئ مؤسسة التمويل الدولية، بموجب هذا الاتفاق، آلية لتقاسم المخاطر بمعية (BMCE Bank International Plc UK)، البنك الإقليمي الرائد التابع للبنك المغربي للتجارة الخارجية في إفريقيا، لتمكينه من زيادة التمويل الذي يقدمه للمستوردين والمصدرين.

وأشارت مؤسسة التويل الدولية إلى أن هذا النوع من التمويل، المسمى تمويل التجارة، يشكل العمود الفقري لنظام التجارة الدولية، مبرزة أن آلية تقاسم المخاطر ستغطي 50 في المائة من خسائر جميع القروض المستحقة الممنوحة من طرف (BMCE Bank International Plc UK)، بمحفظة إجمالية قدرها 150 مليون دولار أمريكي.

ويأتي هذا الاتفاق في سياق دفعت فيه جائحة (كوفيد-19) إفريقيا إلى أول ركود اقتصادي منذ 25 سنة، وأعاقت التجارة عبر الحدود. كما تراجعت واردات القارة بنسبة 16 في المائة في 2020، بحسب تقديرات منظمة التجارة العالمية.

وقد ينطوي التباطؤ في التجارة على عواقب وخيمة لأن قلة قليلة من البلدان في العالم تنتج جميع السلع والخدمات التي يحتاجها سكانها. ويعد دعم التجارة في إفريقيا أمرا بالغ الأهمية، حيث تقع عشرة من أكبر 20 دولة مستوردة للأرز في إفريقيا جنوب الصحراء.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس المدير العام لبنك(BMCE Bank International Plc UK)، حسام الحق مرسي بركات، “نحن سعداء جدا بإبرام هذا الاتفاق مع مؤسسة التمويل الدولية. يعتبر الإنتاج والتوزيع ركيزتان لنموذجنا الاقتصادي، وبفضل الشركاء المميزين مثل مؤسسة التمويل الدولية، سنكون قادرين على خدمة زبائننا الدوليين والأفارقة من خلال سد فجوة تمويل التجارة بين أوروبا وإفريقيا، وذلك من خلال مقاربة مستدامة”.

وستساهم مؤسسة التمويل الدولية بمبلغ 75 مليون دولار أمريكي في آلية تقاسم المخاطر هاته، والتي ستخدم المؤسسات المالية العاملة في 20 دولة إفريقية، بما في ذلك ست دول هشة ومتأثرة بالصراعات. ويتم تنفيذ المخطط في إطار برنامج سيولة التجارة العالمية (GTLP) التابع لمؤسسة التمويل الدولية.

ويرتكز دعم مؤسسة التمويل الدولية لـ(BMCE Bank International Plc UK) على آلية التمويل المختلط الخاصة بشباك تعزيز القطاع الخاص (PSW) الذي بلورته المؤسسة الدولية للتنمية، والتي توفر ضمانات على الخسائر الأولى في البلدان منخفضة الدخل.

من جهة أخرى، نقل البلاغ عن مدير مجموعة المؤسسات المالية التابعة لمؤسسة التمويل الدولية لإفريقيا، مانويل رييس ريتانا، قوله “لقد عطلت الجائحة صادرات وواردات السلع، غير أنه من الضروري أن تعبر هذه الأخيرة الحدود قصد السماح للشركات بالعمل، وللأسر بكسب قوتها، وكذا للحفاظ على سبل عيش الأشخاص”.

وأضاف قائلا “آليتنا لتقاسم المخاطر مع (BMCE Bank International) ستدعم التجارة في ظل هذه الظروف الصعبة، وتساعد على ضمان ولوج البلدان الإفريقية إلى السلع والخدمات الأساسية”.

والـ(BMCE International Plc UK) هو عبارة عن بنك إقليمي رائد يقدم مجموعة واسعة من حلول تمويل التجارة لدعم المصدرين والمستوردين، لاسيما في إفريقيا. وهو كذلك فرع للبنك المغربي للتجارة الخارجية في إفريقيا، ويمتد نشاطه إلى 18 دولة في إفريقيا جنوب الصحراء.

أما مؤسسة التمويل الدولية، العضو في مجموعة البنك الدولي، فهي مؤسسة إنمائية رائدة تركز على القطاع الخاص في البلدان الناشئة.

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress '''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''''