تارودانت بريس
أخبار ساخنة

الكثيري: ملحمة المسيرة الخضراء مبعث اعتزاز متجدد للأجيال المغربية

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

قال مصطفى الكثيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، اليوم الجمعة بالرباط، إن ملحمة المسيرة الخضراء تعتبر حدثا تاريخيا جيليا ونوعيا ومبعث اعتزاز متجدد للأجيال المغربية المتعاقبة.

وأبرز الكثيري في كلمة خلال مهرجان خطابي نظمته المندوبية السامية تخليدا للذكرى 46 للمسيرة الخضراء المظفرة، أن هذا الحدث الوطني الذي ألهمته العبقرية الفذة لرائدها ومبدعها جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني أكرم الله مثواه، شد إليه أنظار العالم باعتباره خيارا سلميا وحضاريا استثنائيا اعتمدته المملكة لاسترجاع حقها المشروع في سيادتها على أقاليمها الجنوبية الصحراوية.

وأبرز أنه بنفس العزيمة والإصرار، يواصل صاحب الجلالة الملك محمد السادس حمل مشعل مسيرة البناء والنماء وتحصين الوحدة الترابية للمملكة، عبر تنزيل مشاريع تنموية ومندمجة تستجيب لتطلعات ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة، تجد صداها في الاستثمارات في البنى التحتية والتجهيزات الأساسية والمشاريع والأوراش التنموية وفي التصور النوعي والمستجد الذي جاء به النموذج التنموي الجديد لهذه الأقاليم.

وأشاد المندوب السامي بالانتصارات الدبلوماسية المغربية تحت القيادة الوجيهة والسديدة لجلالة الملك، والتي تمثلت على الخصوص في الاعتراف الأميريكي بالسيادة الكاملة للمغرب على أقاليمه الصحراوية.

وأشار إلى الدعم الذي حظيت به المبادرات المغربية والقرار الأمريكي على الصعيد الإقليمي، القاري والدولي، والتي أعقبها فتح العديد من القنصليات بكل من مدينتي العيون والداخلة .

وثمن الكثيري مضامين تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي الأخير على هامش أعمال الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الذي أبدى فيه قلقه حيال “تدهور الوضع في الصحراء المغربية بشكل حاد” منذ أزمة الكركرات والاستفزازات والأعمال العدائية التي تقوم بها “البوليساريو” في محاولات يائسة منها لضرب الوضع القانوني للمنطقة والاستمرار في العرقلة غير القانونية وغير المقبولة لتدفق الأشخاص والسلع والبضائع، بشكل لا ينسجم مع مضمون قرار مجلس الأمن رقم 2548 الذي حذر من الخروقات المقترفة في المنطقة”.

من جانبه، ذكر البشير الدخيل رئيس منتدى البدائل الدولية ، في كلمة له ، بأن المغرب وضع ملف الصحراء المغربية رسميا سنة 1960 في أروقة الأمم المتحدة حتى قبل استقلال الجزائر، وقبل وجود ما يسمى ب”البوليساريو” ، مسجلا أن ” تقرير مجلس الأمن الأخير أشار الى وجوب التفاوض بين كافة الأطراف”. ودعا السيد الدخيل “إلى الوحدة والسلم بين الشعوب المغاربية ، معتبرا أن البلاد المغاربية هي أقرب البلدان التي كان بالإمكان ان تكون كيانا واحدا بالنظر الى كل ما يجمعها”.

بدورها، أبرزت ثورية سعودي أستاذة التاريخ الحديث، أن ذكرى المسيرة الخضراء مناسبة بالنسبة للمؤرخين للتعريف وتسليط الضوء على المراحل التي مرت منها قضية الوحدة الترابية للمملكة”.

وترسيخا لمبدأ الوفاء والعرفان لرجالات المغرب الذين أخلصوا للوطن وضحوا من اجل حريته واستقلاله ووحدته الترابية، قامت المندوبية بتكريم عشرة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ينتمون لمدن الرباط وسلا والخميسات، خمسة منهم أموات و خمسة لا زالو على قيد الحياة .

ويذكر أن المندوبية أشرفت على نشر كتاب “الترافع الديبلوماسي الموازي لمغاربة العالم حول الصحراء المغربية” و “كتاب الصحراء الأطلسية المغربية وسؤال الهوية” وكتاب “الساقية الحمراء ووادي الذهب خلال القرن 19: دراسة للمجال والساكنة والسلطة”.



from Kech24: Maroc News – كِشـ24 : جريدة إلكترونية مغربية https://kech24.com/%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%ab%d9%8a%d8%b1%d9%8a-%d9%85%d9%84%d8%ad%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%b6%d8%b1%d8%a7%d8%a1-%d9%85%d8%a8%d8%b9%d8%ab-%d8%a7%d8%b9%d8%aa%d8%b2%d8%a7%d8%b2-%d9%85%d8%aa%d8%ac%d8%af%d8%af-%d9%84%d9%84%d8%a3%d8%ac%d9%8a%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9.html
google-playkhamsatmostaqltradent