تارودانت بريس
أخبار ساخنة

"بوناني وزان".. الشرطة حاضرة والكمامة غائبة

"بوناني وزان".. الشرطة حاضرة والكمامة غائبة

 "بوناني وزان".. الشرطة حاضرة والكمامة غائبة

علامات الاحتفال والفرح بادية من بعيد على شارع محمد الخامس بمدينة وزان، حيث احتشد العشرات من المواطنين أمام بوابات المحلات المخصصة لبيع حلويات الاحتفال بالسنة الجديدة، رغم خفوت أجواء “البوناني” بالمقارنة مع السنوات السابقة.



الكمامة في خبر كان
بدا لافتا تخلي المواطنين في “دار الضمانة” عن التدابير الاحترازية لمكافحة جائحة “كورونا”، إذ تم الوقوف على تطبيع ملموس مع الفيروس التاجي، وغير قليل من الاستهتار والتراخي من قبل الساكنة.
ويأتي هذا التراخي في الوقت الذي يشهد المغرب تسجيل بعض الارتفاع في الحالات المؤكدة بالفيروس التاجي، خاصة متحوري “دلتا” و”أوميكرون”.

وعرفت محلات الحلويات إقبالا متوسطا من قبل الراغبين في اقتناء “لاطارط” ومؤيدي الاحتفال بـ”االبوناني”..



الأمن في كل مكان
موازاة مع ذلك استعدت الشرطة بالمنطقة الإقليمية بوزان على غرار باقي المدن لاستقبال رأس السنة الميلادية الجديدة، من خلال تعبئة عناصرها، سواء بالزي الرسمي أو المدني، واتخاذ تدابير احترازية موسعة، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، في احترام وانضباط تامين، فأينما توجه نظرك تجد رجال الحموشي.



وقد جندت المنطقة الإقليمية بمدينة وزان لهذا الغرض مختلف عناصرها، مع تخصيص دوريات راكبة وأخرى راجلة، بتعاون مع عناصر القوات المساعدة، التي كانت حاضرة إلى جانب “البوليس” بمختلف النقاط الحساسة والمدارات قصد تنظيم وتسهيل حركة السير والجولان. كما تم تأمين مداخل المدينة الأربعة بسدود قضائية للرصد والمراقبة منذ زوال اليوم، مع تطويق المدينة من مختلف الجوانب، تحسبا لأي انفلات أو مناوشات، بينما تقاطر الموقوفون على مخفر الشرطة فرادى وزمرا.



وساهمت الحملات التمشيطية، وكذا الاستراتيجية الاستباقية، التي فعلتها مصالح الأمن بـ”دار الضمانة” والنواحي، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، في الحد من مظاهر الفوضى والتسيب والتقليل من ترويج الممنوعات بكل أنواعها.

google-playkhamsatmostaqltradent