تارودانت بريس
أخبار ساخنة

خالد أيت طالب: التغطية الصحية ستعطي نفس الحقوق للجميع ..جريدة تارودانت بريس الاخبارية

الصفحة الرئيسية

خالد أيت طالب: التغطية الصحية ستعطي نفس الحقوق للجميع ..جريدة تارودانت بريس الاخبارية

 خالد أيت طالب: التغطية الصحية ستعطي نفس الحقوق للجميع ..جريدة تارودانت بريس الاخبارية

أكد وزير الصحة خالد أيت طالب أن مشروع الحماية الاجتماعية بدأ في عام 2021 ، وسيمكن من إعطاء نفس الحقوق في الرعاية لجميع المغاربة. كما أعلن عن المواعيد النهائية المقبلة لتعميم هذا المشروع الكبير.

في مقابلة  ، كشف وزير الصحة النقاب عن الخطوط العريضة لخطة التنفيذ لتعميم مشروع الحماية الاجتماعية مع المواعيد النهائية في يناير وفبراير 2022.

وأكد خالد أيت طالب أن الحكومة انتهت من التصديق على مجموعة من مشاريع القوانين والقرارات المتعلقة بالتغطية الصحية للمهنيين وأصحاب الأعمال الحرة ، وأشار إلى أنه لم يبق سوى مجموعات قليلة من العاملين.

وقال 'الأولوية ستكون للتغطية الصحية التي أحرزنا فيها تقدما كبيرا جدا وتم إقرار القوانين والمراسيم'.

وأضاف 'هناك مجموعات بدأت بالفعل في الاستفادة منه (التغطية الصحية ، ملاحظة المحرر) ، وآخرون سيستفيدون منه اعتباراً من الأول من كانون الثاني ، وهناك مجموعات ستستفيد منه اعتباراً من شباط المقبل'.

وحول التغطية الصحية الإجبارية أكد الوزير راميد أن السلطة التنفيذية تستعد لإدراج حاملي البطاقات في نظام التغطية الصحية. وأوضح أن الموقع سيكون أحد الإنجازات الكبرى المخطط لها لعام 2022.

وقال إنه بحلول نهاية العام ، ستكون الفئات الضعيفة قادرة على الاستفادة من نفس مزايا التأمين الصحي مثل تلك التي يحصل عليها الأشخاص المنتسبون إلى نظام التأمين الصحي الإلزامي ، وستكون قادرة على الاستفادة من تعويض الرعاية بين الأطباء الخاصين. .

لا توجد فروق ، لأن الجميع متساوون بغض النظر عن الفئة والمهنة التي ينتمي إليها المستفيد. وأكد الوزير أننا لم نعد نتحدث عن بطاقة راميد التي تسمح فقط بالعلاج في المؤسسات العامة ، مضيفا أنه من الآن فصاعدا 'سيتمكن الجميع من الاستفادة من التغطية الصحية في جميع المنشآت'.

وفيما يتعلق بتمويل المشروع ، لم يخف الوزير مخاوفه ، لا سيما فيما يتعلق بضمان استدامة النموذج ، والتي يجب أن تنجم عن التوازن بين المساهمات والمصروفات. وأوضح في هذا الصدد أن هناك مفاوضات حاليا بشأن معدل الاشتراكات.

ورأى خالد أيت طالب أن شروط نجاح هذا المشروع تعتمد على 'التضامن' وخلق التوازن. وأوضح الوزير أن 'شروط النجاح هي التضامن والمشاركة من أجل خلق نوع من التوازن ولكن يجب ضبط المصاريف لأن هدفنا أن يستمر هذا النظام أكثر من عشر سنوات'. قد يكون هذا الموقع عرضة لخلل قبل هذا الموعد النهائي.

google-playkhamsatmostaqltradent