تارودانت بريس
أخبار ساخنة

المنتخب المغربي ينتصر بهدفين نظيفين في مبارة شد الأعصاب وإهدار الفرص

المنتخب المغربي ينتصر بهدفين نظيفين في مبارة شد الأعصاب وإهدار الفرص

 المنتخب المغربي ينتصر بهدفين نظيفين في مبارة شد الأعصاب وإهدار الفرص

في مبارة بتفاصيل مغايرة، التقى المنتخب المغربي يومه الجمعة مع منتخب جزر القمر، برسم بطولة كأس افريقيا المقامة بالكاميرون حيث انتصرت العناصر الوطنية بثنائية نظيفة.
وسيطر الأسود على مجريات الشوط الأول، بإستحواذ شبه كامل على الكرة، ما أتاح العديد من الفرص للعناصر الوطنية أبرزها في الدقيقة 15 حيث حول الوافد الجديد الى كتيبة وحيد، كرة مرتدة الى هدف السبق.

وواصلت العناصر الوطنية هجوماتها، بعد هدف الإمتياز، لكن دون حس تهديفي، وهو ما أقلق حليلوزيتش وترجم الى نرفزة واضحة على محياه، رغم عارضة نايف أكرد التي ام تأتي بجديد في الشوط الأول.



وفي شوط المدربين، فرغم السيطرة المطلقة لرفقاء حكيمي وخلق فرص، فإن النجاعة الهجومية غابت عن الأداء، وهو ما ترجم في الرقعة الخضراء بإهدار أهداف محققة من المهاجمين المغاربة الذين افتقدوا الى التركيز في اللمسة الأخيرة.

واستمر مسلسل الفرص الضائعة، وببشاعة أمام مرمى منتخب النجوم البيضاء الى أن تحصل ابو خلال عن ضربة جزاء شرعية، صفر عنها الحكم التونسي، وضيعها العائد من الإصابة النصيري في الدقيقة 82.

وتلاعب النصيري بأعصاب الجمهور المغربي أكثر، حينما ضيع فرصة اخرى سانحة للتسجيل مباشرة بعد ضربة الجزاء .

وأنقذ زكرياء ابو خلال، هبة هجوم المنتخب المغربي بهدف ثاني مستحق بتمريرة من سليم املاح وبعد الرجوع الى تقنية الفار التي أعلنت عن شرعية الهدف.

وسيلاقي الأسود في المبارة الثالثة المنتخب الكابوني في مبارة تحصيل حاصل، ستراجع فيه الإدارة التقنية العيوب التي طبعتها المبارة الثانية بعد إهدار فرص حقيقية للتسجيل.


وفي شوط المدربين، فرغم السيطرة المطلقة لرفقاء حكيمي وخلق فرص، فإن النجاعة الهجومية غابت عن الأداء، وهو ما ترجم في الرقعة الخضراء بإهدار أهداف محققة من المهاجمين المغاربة الذين افتقدوا الى التركيز في اللمسة الأخيرة.

واستمر مسلسل الفرص الضائعة، وببشاعة أمام مرمى منتخب النجوم البيضاء الى أن تحصل ابو خلال عن ضربة جزاء شرعية، صفر عنها الحكم التونسي، وضيعها العائد من الإصابة النصيري في الدقيقة 82.

وتلاعب النصيري بأعصاب الجمهور المغربي أكثر، حينما ضيع فرصة اخرى سانحة للتسجيل مباشرة بعد ضربة الجزاء .

وأنقذ زكرياء ابو خلال، هبة هجوم المنتخب المغربي بهدف ثاني مستحق بتمريرة من سليم املاح وبعد الرجوع الى تقنية الفار التي أعلنت عن شرعية الهدف.

وسيلاقي الأسود في المبارة الثالثة المنتخب الكابوني في مبارة تحصيل حاصل، ستراجع فيه الإدارة التقنية العيوب التي طبعتها المبارة الثانية بعد إهدار فرص حقيقية للتسجيل.

google-playkhamsatmostaqltradent