تارودانت بريس
أخبار ساخنة

الريسوني يبرئ نفسه أمام المحكمة من تهمة “اعتداء جنسي”

الريسوني يبرئ نفسه أمام المحكمة من تهمة “اعتداء جنسي”

 الريسوني يبرئ نفسه أمام المحكمة من تهمة “اعتداء جنسي”

كشف الصحافي سليمان الريسوني، امس، عن براءته من تهمة “الاعتداء جنسيا” على شاب لدى مثوله الأول أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وذلك بعدما قاطع المرحلة الابتدائية للمحاكمة التي ادين فيها بالسجن خمسة أعوام وأضرب طويلا عن الطعام.

ونفى الريسوني بشدة “أية علاقة” بالشاب المشتكي، وهو ناشط مدافع عن حقوق الأقليات الجنسية في المغرب، علاوة على نفيه أن يكون قد “تحرش به” أو “احتجزه واعتدى عليه”.

واعتقل الريسوني البالغ من العمر 49 سنة، الذي اشتهر بافتتاحياته المنتقدة للسلطات في ماي 2020 وحكم عليه الصيف الماضي ابتدائيا بالسجن خمسة أعوام. وقال مرارا أنه يحاكم “بسبب آرائه”، فيما طالبت منظمات حقوقية محلية ودولية بتمكينه من إفراج مؤقت وشروط محاكمة عادلة.

وقد واجهه القاضي خاصة بتدوينة كان نشرها المشتكي باسم مستعار على فيسبوك يتهمه فيها بالاعتداء عليه جنسيا في بيته، وبمحادثات بينهما على مسنجر تقدم بها الأخير على أنها دليل على “تحرشه” به.

هذا، ومن المقرر أن يستجوبه القاضي استئنافا في 17 من يناير الجاري.

google-playkhamsatmostaqltradent