أخر الاخبار

المغرب نجح في سياسته الوقائية ضد كورونا لتجنب الاسوأ، خبير مغربي يشرح الامر

المغرب نجح في سياسته الوقائية ضد كورونا لتجنب الاسوأ، خبير مغربي يشرح الامر

 المغرب نجح في سياسته الوقائية ضد كورونا لتجنب الاسوأ، خبير مغربي يشرح الامر

قال الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، إن التلقيح الكامل بما في ذلك الجرعة الثالثة المعززة يظل وسيلة الحماية البسيطة والآمنة والناجعة للعودة الآمنة للحياة الطبيعية.

وكتب الخبير في مقال بعنوان “عودة كوفيد-19 في العالم: في المغرب، الإبقاء على اليقظة والتلقيح بدون قلق” إن “الدروس واضحة: التلقيح حصن للحماية الفردية والجماعية ضد الأشكال الخطيرة والمفاجآت غير السارة”.

وحذر الباحث من مخاطر العدوى المرتبطة بالتجمعات في الأماكن المغلقة، وشدد على أنه “ينبغي الإبقاء على اليقظة من خلال تبني سلوكات صحية ووقائية لكافة السكان، وخاصة لمن هم فوق سن الستين، والأمراض المزمنة”.

وفي نفس السياق، أشار حمضي إلى أنه من الممكن حدوث زيادة في الحالات خلال الأسابيع المقبلة، “لكن تأثيره سيبقى محدودا دون تغيير مسار أو مواجهة الوباء”.

بالإضافة إلى ذلك، أوضح الطبيب أن الأسباب والتأثيرات والاستجابات المرتبطة بالزيادة في الحالات تختلف من دولة إلى أخرى، مشددا على أن المتحور الفرعي BA.2 في أوروبا وتراخي السكان وراء هذا الوضع.

كما أوضح أنه لذلك تشهد الدول الأوروبية ارتفاعا في حالات الإصابة الجديدة، لكن دون تأثير كبير على المستشفيات، بفضل المناعة المكتسبة من خلال التطعيم الواسع النطاق، مشيرا إلى أنه “على الرغم من هذا الارتفاع في الحالات، فالبلدان تواصل إجراءاتها للعودة إلى الحياة الطبيعية”.

وفيما يتعلق بالصين، التي شهدت تطعيما واسعا وسط السكان، “بفضل (أو بسبب) استراتيجية “صفر كوفيد”، يكون رد فعل السلطات دائما قويا للغاية، حيث يصل إلى حد فرض الحجر على ملايين السكان في كل مرة يتم اكتشاف حالات جديدة، على الرغم من أن هذا الارتفاع في الحالات يؤثر بشكل طفيف فقط على النظام الصحي.

وأضاف أنه لذلك، سيكون من الصعب الحفاظ على هذه الاستراتيجية، مع متغير مثل أوميكرون، وحتى مع الهروب المناعي الجزئي، مشيرا إلى أن “استراتيجية التعايش مع الفيروس ستفرض نفسها في نهاية المطاف بشكل تدريجي في الأسابيع المقبلة”.

وخلص إلى أن العودة التدريجية للحياة الطبيعية في المغرب ليست موضع تساؤل، مؤكدا أن اليقظة هي

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-