تارودانت بريس
أخبار ساخنة

نقابيون يحتجون بالوكالات الحضرية

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

نقابيون يحتجون بالوكالات الحضرية

 نقابيون يحتجون بالوكالات الحضرية

عبرت النقابة الوطنية للوكالات الحضرية، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، عن “احتجاجها الشديد على استمرار الأوضاع المُترتبة عن تفعيل التعديل 01/2018 بخصوص المنح السنوية وآثاره السلبية على شريحة كبيرة من المستخدمات والمستخدمين”، مشيرة إلى أن “اختزال الملف في المعالجة التقنية والحلول الترقيعية في تغييب للبُعد الاجتماعي ونهج مُقاربة لا تُنصف الأطر غير الحاصلين على مناصب المسؤولية، سيكون له آثار سلبية مع استمرار الاحتقان بالوكالات الحضرية”، مؤكدة “نضالها المستمر لتسوية هذا الملف”.

وبعدما أكدت النقابة ذاتها، في بلاغ لها، “اعتزازها بالمواقف النضالية التاريخية للاتحاد المغربي للشغل بقيادة الأمين العام الميلودي المخارق الذي لم يذخر جهدا في الدفاع عن الحقوق المشروعة للطبقة العاملة المغربية، ووقوفه سدا منيعا أمام كل أشكال الانتهاكات والتعسفات”، دعت الوزارةَ الوصية إلى “أجرأة اتفاقات والتزامات 26 يناير 2022، والاستجابة للمطالب المشروعة لنساء ورجال الوكالات الحضرية بمختلف فئاتهم”.

وأوضحت النقابة الوطنية للوكالات الحضرية أن مكتبها الوطني قام بعقد العديد من اللقاءات خلال هذا الأسبوع، أولها اجتماع المكتب الوطني الموسع بمقر الاتحاد الجهوي للاتحاد المغربي للشغل بالرباط، الأربعاء الماضي، حيث تمت دراسة النقاط التنظيمية وكذا تحيين الملف المطلبي.

وذكّر البلاغ بلقاء المكتب الوطني مع مديرة الموارد البشرية والوسائل العامة، الذي تم من خلاله التداول بشأن عدد من النقاط التي تهم مآل الاتفاقات السابقة مع الوزيرة خلال اجتماع 26 يناير الماضي، والتطرق للحيف الذي لحق شريحة كبيرة من المستخدمين بسبب مراجعة المنح السنوية تبعا للتعديل 01/2018، واستمرار جمعيات الأعمال الاجتماعية في تقديم خدماتها للأسدس الأول من 2022، وكذا حصر لوائح المستخدمين للاستفادة من منتوج السكن، مع مراعاة خصوصية كل جهة ووكالة حضرية، كما تم التداول بشأن تسوية الوضعية الإدارية لحاملي الشهادات بخصوص الترقية بإعادة الترتيب أو العلاوة.

وأشار البلاغ إلى زيارة تمثيلية عن المكتب الوطني للميلودي المخارق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، بالمقر المركزي بالدار البيضاء يوم الخميس الماضي، موردا أن اللقاء شكل مناسبة لعرض الكاتب العام الوطني وضعية الحريات النقابية بالوكالات الحضرية ومستجدات الحوار الاجتماعي القطاعي مع الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري، كما أكد الأمين العام مساندة الأمانة الوطنية لنضالات النقابة الوطنية واستعداده للدفاع عنها على كافة الأصعدة، مبرزا أن ملف الوكالات الحضرية سيكون من بين النقاط المطروحة خلال جولات الحوار الاجتماعي المقبلة مع رئاسة الحكومة.

وجاء في ختام البلاغ أن “النقابة الوطنية للوكالات الحضرية، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، ستواصل الدفاع عن المطالب العادلة والمشروعة لشغيلة الوكالات الحضرية، من أجل الارتقاء بوضعهم الاجتماعي وتحسين ظروف العمل. ومن أجل ذلك، تهيب بكافة مستخدمات ومستخدمي الوكالات الحضرية إلى مزيد من التعبئة والوحدة والالتفاف حول إطارهم المناضل من أجل الدفاع عن مطالبهم العادلة والمشروعة”.

google-playkhamsatmostaqltradent