تارودانت بريس
أخبار ساخنة

مجلس المستشارين ينظم ندوة حول “مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في الجلسات العمومية لمجلس المستشارين وفي أجهزته”

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

مجلس المستشارين ينظم ندوة حول “مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في الجلسات العمومية لمجلس المستشارين وفي أجهزته”

 مجلس المستشارين ينظم ندوة حول “مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في الجلسات العمومية لمجلس المستشارين وفي أجهزته”

ينظم مجلس المستشارين، بتعاون مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وبدعم من برنامج “التوأمة المؤسساتية المغرب – الإتحاد الأوروبي” وبرنامج “دعم دور البرلمان في توطيد الديمقراطية بالمغرب” لمجلس أوروبا، وبمشاركة خبراء من منظمة “يونيسكو” UNESCO وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD، ندوة تفاعلية حول موضوع : “مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في الجلسات العمومية لمجلس المستشارين وفي أجهزته”، وذلك على مدى يومي الثلاثاء 17 والأربعاء 18 ماي 2022 بمقر المجلس.

وأفاد بلاغ المجلس، توصل موقع الدار بنسخة منه، أن ” هذه الندوة تندرج في سياق الأنشطة الإشعاعية والتفاعلية التي ينظمها مجلس المستشارين حول مجمل القضايا التي تحظى باهتمام الرأي العام، وفي إطار أجرأة وتفعيل مخططه الاستراتيجي 2022-2027.

واشار ذات البلاغ إلى أن هذه الندوة، التي سيفتتح أشغالها رئيس المجلس السيد النعم ميارة، تهدف إلى المساهمة في صياغة توصيات ومقترحات إجرائية لإقرار مخطط عمل مجلس المستشارين المتضمن لمراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في أعمال المجلس.

واضاف ذات المصدر ، ان فعاليات هذه الندوة ستنكب على تدارس مختلف المسارات الدستورية والمؤسساتية والتشريعية التي نهجها المغرب في مجال التمكين للغة الأمازيغية، بتنوعاتها اللسنية المختلفة وحمولاتها الثقافية المتعددة، من اكتساب المهارات العلمية والتقنية والتواصلية والبشرية الضرورية لأداء وضيفتها كلغة رسمية وكدعامة للديمقراطية وكرافعة للتنمية المستدامة.
كما ستستشرف الندوة، الفرص الواعدة التي يوفرها انفتاح المؤسسة التشريعية على مختلف التعبيرات اللغوية واللسنية، الوطنية منها والأجنبية، وما يشكله ذلك من تعزيز وتحديث وتطوير لأدوار الوظيفة البرلمانية في مجالات التمثيل والمراقبة والتشريع وتقييم السياسات العمومية والتواصل والانفتاح على المحيط المجتمعي.


من جانب آخر، ستستعرض الندوة ما راكمته مؤسسات وطنية رائدة، وخاصة منها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، من خبرات أكاديمية في مجال النهوض باللغة الأمازيغية لتمكينها من القيام بمهامها كلغة رسمية لبلادنا، كما ستتدارس تجارب مقارنة تتعلق بكيفيات تدبير التعددية اللغوية الرسمية في الجلسات العمومية وفي مختلف أجهزة المؤسسات البرلمانية المماثلة.

وستتوج فعاليات هذه الندوة بالتوقيع على اتفاقية تعاون بين مجلس المستشارين والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية تتضمن مجالات الدعم التقني وتعزيز القدرات والتكوين المستمر لإدماج الأمازيغية في أعمال البرلمان وتيسير استعمالها كلغة رسمية.
Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
google-playkhamsatmostaqltradent